"التجمع المناهض للإسلاموفوبيا" فى بلجيكا بعد حلها بفرنسا

  • العالم

    “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا” فى بلجيكا بعد حلها بفرنسا

    عادت منظمة “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا في فرنسا”، مرة أخرى للظهور من بروكسل بعد أقل من 3 شهور من حلّهابشكل رسمي، بتهم تتعلق ”بنشر الكراهية ومعاداة قيمالجمهورية”. ظهرت المنظمة باسم جديد هو “التجمع المناهضللإسلاموفوبيا في أوروبا”، وتشير قاعدة بيانات سجلالجمعيات البلجيكية إلى أن المنظمة قد تأسست رسمياً تحتعنوان جمعية غير ربحية، وأن وثائقها قد قُدمت للسلطات منذشهر نوفمبر 2020، وذلك في أعقاب تلويح السلطات الفرنسية بحلها. نشر وزير الداخلية الفرنسي ” جيرالد درامان” نص مرسوم الحل، في 3 ديسمبر الماضي، مشيراً إلى أن القرار تم اتخاذه خلال اجتماع مجلس الوزراء،   بناءاً على أوامر الرئيس “إيمانويل ماكرون”. “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا” فى بلجيكا بعد حلها بفرنس اتُهم “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا”، بالتورط في شنحملة ضد المعلم المقتول بعد نشره شريط فيديو تحريضياً لأحد الآباء، فيما اكتفت المنظمة بالقول إنها بصدد التحقق منالمعلومات، وإنها لم تتدخل عندما علمت أن القضية تتعلقبحرية التعبير. وكانت منظمة “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا” قد استبقتقرار حلها وسارعت في أواخر نوفمبر 2020، إلى تصفية كافةنشاطاتها في البلد الأوروبي ونقلها إلى الخارج، الأمر الذيعدّه ابمراقبون محاولة من جانب التنظيم للانحناء أمام عاصفةدول القارة لمواجهة الإرهاب والتطرف.

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!