rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> إليك ما تخفيه عنك شركات الطيران في أوروبا: يمكنك الحصول على تعويض في كل هذه الحالات !

إليك ما تخفيه عنك شركات الطيران في أوروبا: يمكنك الحصول على تعويض في كل هذه الحالات !

كان هناك العديد من التغييرات والإلغاءَات فيما يخص الرحلات الجوية خلال الأزمة والشكاوى متعددة. إليك حقوقك إذا ما تم إلغاء رحلتك أو تأجيلها.

في غضون أسبوع من الآن، سيستفيد العديد من البلجيكيين من عطلة عيد جميع القديسين للسفر إلى بلدان أخرى. إلا أن السفر على الطائرات في بعض الأحيان يمكن أن يسبب عدة مشاكل.

وقد ازداد عدد الرحلات الجوية الملغاة والمتأخرة و المعاد جدولتها منذ الأزمة. إلا أن الكثير من المسافرين يجهلون حقهم في التعويض للأسف ويقعون ضحية لشركات الطيران.

ويقول ستيفن بيرغر، المحامي المسؤول عن قضايا قانون النقل في المكتب الأوروبي للمستهلكين: “خلال الأزمة، تلقينا أكثر من 100.000 شكوى بسبب مشاكل متعلقة بالسفر. وهذا أكثر بعشر مرات على الأقل من المعتاد”.

المشكلة الرئيسية: “شركات الطيران ترفض تعويض التذاكر الملغاة وتفرض قسائم بدل ذلك … شركات الطيران تكذب على المستهلكين فيما يتعلق بحقوقهم”.

مشكلة الوسطاء

القاعدة الأولى التي يجب مراعاتها هي أنه في حالة إلغاء الرحلة أو تغييرها من قبل شركة الطيران (سواء كانت أوروبية أو عندما يكون مطار المغادرة في الاتحاد الأوروبي)، يحق لك استرداد مالك.

وغالبًا ما ستعرض عليك شركة الطيران حجز مقعد في رحلة أخرى وربما قسيمة لكن يمكنك أيضا المطالبة باسترداد مالك. لكن كن حذرًا، فغالبًا ما يكون خيار “استرداد الأموال” مخفيا ولا تتحدث عنه شركات الطيران. ويركز هؤلاء على دفعك إلى “تغيير الرحلة” . لذا، يتعين عليك التصفح قليلاً للعثور على الخيار.

وتتعقد الأمور إذا استخدمت منصة على الانترنت لشراء التذاكر (Edreams وGoVoyage وOpodo على سبيل المثال). لديك نفس الحق في استرداد مالك بالطبع ولكن عليك التحلي بالصبر للحصول عليه.

ويشرح ستيفن بيرغر: “السبب هو أنه لا توجد قاعدة أوروبية تنطبق على وسطاء الإنترنت في مجال النقل. من الناحية النظرية، الشركة هي المسؤولة. إلا أن هناك عقودًا بينها وبين هذه المنصات. وينتهي بهم الأمر بتوجيه أصابع المسؤولية إلى بعضهم البعض. وهذه مشكلة حقيقية”.

أخيرًا، يجب أن تدرك أنه إذا كان لتغيير الرحلة عواقب على خدمات أخرى دفعتها بالفعل قبل رحلتك، كحجز فندق على سبيل المثال، فيجب عليك التفاوض مع المؤسسة (الفندق) مباشرة لاسترداد مالك. لكن ليس هناك ضمانة أنك ستنجح في ذلك.

التعويض: قاعدة الـ 15 يومًا

قد تكون مؤهلاً للحصول على تعويض إذا أعادت الشركة جدولة وقت أو يوم رحلتك لكن ذلك يعتمد على وقت إخطارك بالتغيير.

إذا أُخطرت أسبوعان أو أكثر قبل موعد الرحلة: لا! لن تحصل على تعويض.

إذا أُخطرت بالتغيير بين 7 و14 يومًا قبل موعد الرحلة: تنص اللوائح الأوروبية على أنه لا يمكن إعادة جدولة الرحلة وتقديمها أو تأخيرها أكثر من ساعتين فيما يتعلق بالإنطلاق وأكثر من أربع ساعات فيما يتعلق بالوصول. إذا لم يتم احترام أحد هذين المعيارين، فيحق لك الحصول على تعويض.

أخيرًا، الاحتمال الأخير، أُخطرت بالتغيير قبل أقل من 7 أيام من رحلتك: لا يمكن إعادة جدولة الرحلة وتقديمها أو تأخيرها أكثر ساعة فيما يتعلق بالإنطلاق وأكثر من ساعتين فيما يتعلق بالوصول. وإلا يحق لك الحصول على تعويض.

أخيرًا، القاعدة الأخيرة: “إذا وصلت إلى وجهتك متأخرًا أكثر من ثلاث ساعات، فإن الرحلة تعتبر ملغاة”، حسب ستيفن بيرغر. ولذلك، يحق لك أيضًا الحصول على تعويض (ما لم تثبت شركة الطيران أن التأخير يرجع إلى ظروف استثنائية).

كم هو ثمن التعويض في هذا الصدد؟ في جميع الحالات، هو سعر ثابت: 250 يورو للرحلات التي تقل مسافتها عن 1500 كيلومتر، و400 يورو للرحلات التي تتراوح مسافتها بين 1500 و3500 كيلومتر و 600 يورو ما فوق ذلك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!