rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> بلجيكا: مهاجرة مغاربية تستأنف الإضراب عن الطعام في كنيسة بيجويناج بعض رفض تسوية وضعها !

بلجيكا: مهاجرة مغاربية تستأنف الإضراب عن الطعام في كنيسة بيجويناج بعض رفض تسوية وضعها !

تضرب نزهة، أحد المضربات السابقات في كنيسة بيجوينج، عن الطعام للمرة الثانية للتنديد بالتعسف في سياسة تسوية أوضاع المهاجرين.

واستأنف نزهة إضرابها في كنيسة بيجويناج، الواقعة في وسط بروكسل، يوم الأربعاء بعد سماع محاميها لمذكرة داخلية من مكتب الهجرة تشير إلى أن طلبها بالتسوية سيتم رفضه.

و وصلت نزهة إلى بلجيكا في عام 2009. و وفقًا لسيسيل دي بليك، المنسقة الطوعية للمضربين في كنيسة بيجويناج: “كان لديها بطاقة إقامة أوروبية صالحة وعقد عمل. وبعد عدة أشهر من الانتظار، تم رفض تصريح عملها ووجدت نفسها في وضع غير نظامي. وتستفيد نزهة من شبكة اجتماعية مهمة في البلد كما تشارك في أنشطة تطوعية متعددة ولها وعود توظيف لا جدال فيها”.

في نهاية المستند الذي اطلع عليه محامي نزهة، تم إلغاء خيار التسوية، تاركًا رفض الطلب كخيار وحيد. وقد علمت نزهة بهذه المذكرة في 4 أكتوبر. وفي حالة يأس، قررت يوم الأربعاء استئناف الإضراب عن الطعام، الذي بدأه في 23 مايو حوالي 430 شخصًا لا يحملون وثائق إقامة صالحة، والذي تم تعليقه في 21 يوليو. ومع ذلك، لم تتلق حتى الآن أي رد رسمي على طلبها للتسوية.

وقد انضمت نزهة إلى اتحاد تنظيم وضعية المهاجرين غير النظاميين (Union des Sans Papiers pour la Régularisation) في أوائل عام 2021. وشاركت في الإضراب عن الطعام في كنيسة بيجويناج لمدة شهرين، حيث طالبت بمعايير واضحة لتسوية أوضاع المهاجرين.

وبحسب سيسيل دي بليك، فإن “نزهة، التي طمأنها فريدي روزمونت شخصيًا (مدير مكتب الأجانب) خلال زيارته لكنيسة بيجويناج نظرًا لقوة قضيتها، علقت الإضراب عن الطعام على أمل أن ملفها سوف يتم التعامل معه بالشكل الصحيح”.

“المرشحة المثالية”

ويخشى محمد، المتحدث باسم المضربين في بيجويناج ، أنه “إذا تم رفض ملفها المثالي للغاية، فسيتم رفض 90٪ من ملفات المهاجرين المضربين عن الطعام”.

ويضيف نفس الشخص: “إذا رأينا أن مطالب التسوية لم تنجح، فسنستأنف الإضراب عن الطعام بشكل جماعي”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!