ما سبب إجبار الاتحاد الأوروبي شركات الهواتف على استخدام منفذ شحن «Type-C»؟

أعلنت المفوضية الأوروبية عن خطط لإجبار شركات تصنيع الهواتف الذكية وغيرها من شركات تصنيع الإلكترونيات، على استخدام منفذ شحن «USB-Type-C» في جميع الأجهزة.

وتهدف القواعد إلى تقليل النفايات الإلكترونية من خلال السماح للأشخاص بإعادة استخدام أجهزة الشحن والكابلات الموجودة عند شراء أجهزة إلكترونية جديدة.

بالإضافة إلى الهواتف، سيتم تطبيق القواعد على الأجهزة الأخرى مثل الأجهزة اللوحية وسماعات الرأس ومكبرات الصوت المحمولة ووحدات تحكم ألعاب الفيديو والكاميرات.

وسيضطر المصنعون إلى جعل معايير الشحن السريع الخاصة بهم قابلة للتشغيل البيني، وتقديم معلومات للعملاء حول معايير الشحن التي تدعمها أجهزتهم. وبموجب الاقتراح، سيتمكن العملاء من شراء أجهزة جديدة بدون شاحن جديد معها.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي تييري بريتون، في مؤتمر صحافي، إن المقترحات تغطي فقط الأجهزة التي تستخدم أجهزة الشحن السلكية، وليس اللاسلكية، مضيفاً أن «هناك متسعاً كبيراً للابتكار في مجال اللاسلكي».

ولكي يصبح المشروع قانوناً، سيحتاج إلى تصويت في البرلمان الأوروبي. وفي حالة اعتماده، سيكون أمام الشركات المصنّعة 24 شهراً للامتثال للقواعد الجديدة. وسبق أن صوّت البرلمان بالفعل لمصلحة قواعد جديدة بشأن «شاحن مشترك» في أوائل عام 2020، ما يشير إلى أن الاقتراح الجديد قد يحظى بدعم واسع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!