الجواز الصحي في فرنسا: ستتأثر مراكز التسوق الكبيرة فقط

أعلن وزير الاقتصاد برونو لو مير أن مراكز التسوق التي تزيد مساحتها عن 20.000 متر مربع هي فقط التي ستتأثر بقرار مراقبة الجواز الصحي بدءًا من شهر أغسطس.

وقال الوزير: “للمقاولين مخاوف وأريد أن أطمئنهم: سوف نكون متسامحين وسنقترح أن يقتصر قرار مراقبة الجواز الصحي على مراكز التسوق الكبرى فقط. تلك التي تزيد مساحتها عن 20 ألف متر مربع”.

وسيتم اعتماد مشروع قانون في هذا الصدد من قبل مجلس الوزراء يوم الاثنين، وذلك بعد أسبوع من إعلان إيمانويل ماكرون عن تمديد الجواز الصحي.

وكانت هذه العتبة البالغة 20 ألف متر مربع هي نفسها التي اعتمدت عليها الحكومة لفرض القيود على المتاجر في فبراير، عندما أغلقت الحكومة مراكز التسوق غير الغذائية التي تزيد مساحتها عن 20.000 متر مربع.

وقد درست مراكز التسوق طوال الأسبوع مع الحكومة طرق مراقبة الجواز الصحي، ولا سيما المكان الذي سيتم فيه ذلك. وقال جاك كريسل، من اتحاد التجارة والتوزيع: “من المحتمل أن تتم مراقبة الجواز عند مدخل المركز التجاري”.

وتابع برونو لو مير: “لا ينبغي أن يؤثر الجواز الصحي على مبيعات القطاعات المعنية، والتي سنواصل دعمها أيضًا طوال الصيف بفضل صندوق التضامن. إن تقديم رمز الاستجابة السريعة (QR) يستغرق بضع ثوانٍ فقط ويحول دون انتشار الفيروس”.

وقال وزير الاقتصاد: “العقوبات يجب أن تكون رادعة ولكن لا يجب أن تكون مفرطة. سيكون الأمر متروك للبرلمانيين لمناقشتها على أساس اقتراح الحكومة ومشروع القانون الذي سيقدم غدا في مجلس الوزراء. المتاجر التي لا تحترم هذه القواعد لن تبقى مؤهلة للاستفادة من صندوق التضامن”.

كما سيتم تمديد الجواز الصحي ليشمل القطارات والحانات والمطاعم على وجه الخصوص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع