فرنسا: إليك العقوبات التي تنتظر كل من يستخدم جواز صحي مزور

انفجرت الانترنت بالإعلانات على الشبكات الاجتماعية للحصول على جواز صحي مزيف في أعقاب إعلانات إيمانويل ماكرون. ومع ذلك، يمكن أن تكون العواقب وخيمة للغاية: حتى 3 سنوات في السجن وغرامة قدرها 45.000 يورو.

أدى ربط الولوج إلى المطاعم والمقاهي بضرورة توفير جواز صحي إلى انفجار عمليات البحث على غوغل. وقد ارتفعت عدد الطلبات التي تحتوي على عبارة “جواز صحي مزور” من 400 في الشهر إلى أكثر من 4000 بعد خطاب إيمانويل ماكرون.

جواز صحي مزور بنقرة زر

ويبدو أن العثور على جواز صحي مزيف اليوم أصبح أمرا سهلا للغاية. ويوجد بالفعل العشرات من المزورين على وهم موجودون على سنابتشات أو انستاغرام أو في مجموعات الفيسبوك أو على رسائل التيليغرام الخاصة أو على الانترنت المظلم. على التيليغرام كما في سنابتشات، مثلا، هناك عدة مجموعات تحمل العبارة الرئيسية “جواز صحي مزور”.

ولا يتطلب الأمر سوى نقرة واحدة للانضمام إليهم. العرض واضح ومقنع. ولا يتردد المزورون في نشر صور أو مقاطع فيديو معادية للقاح، بغية إقناع المزيد من الأشخاص بخطورته.

هل الجواز الصحي المزيف يعمل؟

في مواجهة الاقتراح المغري لتجار الجوازات المزيفة هذه، دعنا نتخيل أنك جازفت بشراء واحد: هل يمكنك استخدامه بعد ذلك؟

بالنسبة لجيل بونيفوند، رئيس اتحاد نقابات الأدوية، فإن معظم هذه العروض عبارة عن عمليات احتيال. “الجوازات الصحية المشتراة عبر الإنترنت لا تعمل. رمز الاستجابة السريعة الذي يتم إنشاؤه متصل بالتأمين الصحي. لا يُسمح إلا للمهني الصحي بإدخال بيانات الشخص المُلقح في قاعدة البيانات Améli”. ولذا من الصعب جدا أن يعمل رمز الQR الذي يوزعه المزورون.

إليك ما تخاطر به إن اشتريت جوازا صحيا مزيفا

التشريع الساري في فرنسا صارم ورادع. للتذكير، ينص القانون على عقوبة قصوى بالسجن لمدة ثلاث سنوات وغرامة قدرها 45.000 يورو للتزوير، سواء بالنسبة للمزور أو للمشتري.

بالإضافة إلى العقوبات المنصوص عليها في القانون، يمكن أن تكون العواقب وخيمة على خصوصيتك. يطلب هذا النوع الجديد من المزورين بشكل منهجي بطاقة هويتك وبطاقتك Vitale. مع هذين العنصرين، من السهل للغاية أن ينتحلوا هويتك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع