فرنسا تفرض اختبار سلبي تقل مدة إجرائه عن 24 ساعة على مواطني هذه الدول الأوروبية!

أكدت رئاسة الوزراء يوم السبت أيضا توسيع قائمة الدول “الحمراء” لتشمل تونس وموزمبيق وكوبا وإندونيسيا

مع انتشار متحور دلتا في فرنسا، ستفرض الأخيرة توفير اختبار كوفيد19 تقل مدة إجرائه عن 24 ساعة للأشخاص غير الملقحين الذين يريدون دخول أراضيها.

وينطبق هذا القرار على المسافرين من المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال وقبرص واليونان وهولندا. وسيدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ اليوم الأحد على لساعة 00:00، حسب بيان صحفي من رئيس الوزراء جان كاستكس.

ويخضع الأشخاص الذين يصلون من المملكة المتحدة حتى الآن لإلزمية توفير اختبار سلبي تقل مدة إجرائه عن 48 ساعة، مقابل 72 ساعة للقادمين من إسبانيا والبرتغال وقبرص وهولندا واليونان.

ويتابع جان كاستكس: “في الوقت نفسه، ونظرًا لأن اللقاحات فعالة ضد الفيروس، ولا سيما متحور دلتا، فإن هذه القيود لا تسري على المسافرين الذين قاموا بالتطعيم الكامل مستخدمين لقاحا معترفا به من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (فايزر أو موديرنا أو أسترازينيكا أو جونسون) بغض النظر عن بلد المنشأ”.

قائمة الدول في المنطقة الحمراء الموسعة

للتذكير، يعتبر التطعيم كاملاً بعد حقن جرعتين (أو جرعة واحدة للأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بالفيروس) وانتظار فترة سبعة أيام. ومع ذلك، بالنسبة للقاح جونسون (أحادي الجرعة)، يعتبر التلقيح كاملاً بعد أخذ الحقنة وانتظار فترة 28 يومًا.

في الوقت نفسه، تم أيضًا توسيع قائمة البلدان المدرجة في المنطقة الحمراء لتشمل تونس وموزمبيق وكوبا وإندونيسيا. بالنسبة للمسافرين غير الملقحين من هذه البلدان، يجب أن يكونوا قادرين على إعطاء سبب مقنع للسفر وتقديم دليل على إجراء اختبار سلبي عند المغادرة، وإجراء اختبار آخر عند الوصول، وكذلك الدخول في حجر صحي لمدة 10 أيام.

وتتزايد القيود مع استمرار إصابات كوفيد19 في الارتفاع. يوم الجمعة، ارتفع عدد الحالات إلى أكثر من 10.000 حالة بسبب متحور دلتا، في حين أن حالات العلاج في المستشفيات لا تزال منخفضة بشكل طفيف، وفقًا لأرقام الصحة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع