عاجل في بلجيكا! بعد الانتقادات التي تعرضت لها بسبب الحجاب، حواش تستقيل من منصبها

أعلنت مفوضة الحكومة في معهد المساواة بين المرأة والرجل، إحسان حواش، بعد تعليقاتها حول فصل الدين عن الدولة، استقالتها مساء الجمعة، بسبب الهجمات الشخصية المستمرة والمطاردة الإلكترونية التي تتعرض لها. وهو قرار قالت كاتبة الدولة لتكافؤ الفرص، سارة شليتز (حزب البيئيين)، أنها “تتأسف له”.

وأشارت حواش في رسالة استقالة موجهة إلى السيدة شليتز: “منذ تعييني، تعرضت لاعتداءَات شخصية عنيفة. وبغض النظر عن تعييني، فإن النقاش حول حياد الدولة مشروع. ولكنه لا يمكن أن يتم في هذا الجو المشحون”.

وأضافت مفوضة الحكومة: “لا يمكن أن ينشأ نقاش بناء من مثل هذه الأعمال. هذا السياق من انعدام الثقة والعنف تجاهي يجعل من المستحيل ممارسة وَظيفتي بكفاءة”.

وتقول السيدة حواش في رسالتها:

“أنا مرتبطة جدًا بالدور الأساسي لمعهد المساواة بين المرأة والرجل وأرفض التقليل من عمله من خلال الهجمات الشخصية المستمرة التي أتعرض لها. لذلك، قررت تقديم استقالتي لحماية نفسي من التنمر الإلكتروني الذي أتعرض له ولحماية أحبائي وكذلك المؤسسة والمعركة التي تقودها. هذه الاستقالة لا تعني نهاية التزامي بالمساواة والحقوق الأساسية التي سأستمر في الدفاع عنها تحت أشكال أخرى”.

سارة شليتز تتأسف

وقالت السيدة شليتز في بيان مساء الجمعة إنها تأسف لهذا القرار، مشددة على أنه “تم تعيينها لهذه المهمة لأنها تتمتع بالصفات المطلوبة خاصة على صعيد الإدارة”.

وأضافت كاتبة الدولة: “أتفهم أنها تطمح إلى أن تكون قادرة على مواصلة مسيرتها المهنية بهدوء وأن تضع حدًا للتهكمات التي عانت منها لعدة أسابيع. أنا أحترم بالطبع اختيارها وأتمنى لها أن تحقق النجاح في بقية حياتها المهنية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع