تجريد سويسري من جنسيته بعد اعتقاله في المغرب بسبب التطرف الإرهابي

طالب مواطن سويسري، حُكم في المغرب بسبب تطرفه، بنقله إلى سويسرا. ورفضت سويسرا طلبه كما حرمته من جواز سفره.

يقضي نيكولاس حكما بالسجن 5 سنوات في سجن مغربي. وحكم على المحكمة الابتدائية بالسجن 10 سنوات في 2019 (تم تخفيف الحكم إلى 5 سنوات عند الاستئناف) بتهمة الحفاظ على الصلات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية والتخطيط للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وكان السويسري يأمل في أن يتمكن من قضاء جزء من عقوبته في سويسرا بموجب اتفاقية بين المملكة وسويسرا.

ولكن، من ناحية، تم رفض طلبه في أبريل من هذا العام من قبل سلطات كانتون جنيف، وبالإضافة إلى ذلك، بادرت كتابة الدولة للهجرة بالإجراءَات لحرمانه من الجنسية السويسرية.

وهي خطوة استثنائية مفاجئة لأن نيكولاس ساعد جهاز المخابرات في نقل المعلومات عن جهاديين خطرين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى