تهريب الأسلحة: القبض على رجلين وضبط ما يقرب من 1200 سلاح ناري في باريس وليون

تم ضبط ما يقرب من 1200 سلاح وآلاف الذخائر التي كانت تستعمل في الاتجار الوطني والدولي للأسلحة.

أعلن مكتب المدعي العام في رين يوم الثلاثاء أنه “تم توجيه لائحة اتهام ضد رجلين وضبط ما يقرب من 1200 سلاح، خاصة في منطقتي باريس وليون”.

وجاء في بيان المدعي العام: “إجمالا، تم حجز ما يقرب من 1200 سلاح غير قانوني وآلاف الذخائر”.

أجرى قسم الأبحاث التابع لقوات الدرك في أنجيه عدة عمليات تفتيش في منطقتي باريس وليون في الفترة من 29 يونيو إلى 2 يوليو، تحت إشراف قاضي التحقيق.

وكان الهدف هو مواصلة تفكيك تهريب الأسلحة على الصعيدين الوطني والدولي، بعد أن أدى تحقيق في سبتمبر 2020 إلى توجيه الاتهام والاحتجاز المؤقت لتاجر نشط للغاية في فرنسا.

المورد الرئيسي

تم القبض على رجلين، 36 و59، في 29 يونيو، ووجهت لهما على وجه الخصوص تهم حيازة الأسلحة النارية ونقلها والاتجار غير المصرح بها، فضلاً عن المشاركة في جمعية للمجرمين.

وقال البيان “أحدهما كان المورد الرئيسي والآخر مشتر. وكلاهما وضعا رهن الحبس الاحتياطي”.

نفذت العملية برمتها “مائة من رجال الدرك بالإضافة إلى متخصصين من معهد البحوث الجنائية التابع لقوات الدرك”، معززين بفرق الكلاب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع