بروكسل: مسبح جديد يخصص ساعة للسيدات ويسمح بالبوركيني!

عبَّر رئيس حزب حركة الإصلاح على موقع تويتر هن صدمته حول الإجراءَات التي طبقها مسبح جديد في بروكسل. وقد أعلن الأخير أنه سيتدخل بمعية الحزب الليبرالي لإجبار المسبح عن التراجع.

في 1 يوليو، تمكن سكان بروكسل من اكتشاف المسبح الجديد في الهواء الطلق الواقع في بلدة أندرلخت. لقد مر ما يقرب من 50 عامًا منذ أن فقدت العاصمة مسبحا خارجيا وذلك فقد كانت الساكنة متحمسة لهذا المشروع. ومع ذلك، سرعان ما أجج قرار المسبح بتخصيص ساعة للسيدات والسماح بالبوركيني غضب البعض.

وأثارت هذه الإجراءَات على وجه الخصوص حفيظة رئيس حركة الإصلاح جورج لويس بوشيز. وكتب الشخص على تويتر: “الجنون الطائفي مستمر”.

كما حدد جورج لويس بوشيز أن حركة الإصلاح ستتدخل في برلمان بروكسل وعلى المستوى الفيدرالي. وأضاف الأخير: “يتم تقويض قيمنا بسبب التواطؤ وجهل البعض”، داعيًا وزيرة الدولة للمساواة بين الجنسين والفرص، سارة شليتز، إلى التحرك.

وقال بول شتاينبروك، الذي شارك في تطوير مشروع المسبح، أن القواعد المتعلقة بالسباحة لن تشكل مشكلة. “بالنسبة لنا، الصباح مخصص للسيدات، والأمر لا يتعلق بالدين على الإطلاق. إنه فقط مخصص للنساء اللائي يجدن من المريح أكثر أن يسبح بينهن. والبوركيني، نعم. لماذا لا إذا كان لباس سباحة مخصص للسباحة؟ البوركيني مسموح به في برلين ومدن أخرى في أوروبا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع