فرنسا: أكثر من 1000 يورو غرامة إذا ألقيت بعقب سيجارة أو نفاياتك على الأرض في هذه المدينة!

في مدينة أوبرناي (Obernai)، قد يكلفك إلقاء السيجارة على الأرض أو النفايات ثمناً باهظاً اعتبارا من الأول من يوليو. بعد تنديد العمدة بالوضع تم فرض غرامة باهظة: 1000 يورو لجميع المخالفين.

قال عمدة مدينة أوبيرناي، برنارد فيشر، في 28 يونيو أثناء المجلس البلدي: “هذا يكفي، سئمت من الأمر”. ولم يعد بإمكان الأخير تحمل رمي الأزبال في مدينته.

ولذلك، اعتبارا من 1 يوليو، رمي الأزبال والسجائر وفضلات الكلاب والنفايات في الأماكن العامة سيُعَرِّض المخالفين لغرامة قدرها 1000 يورو.

“أوبرناي مدينة جميلة يسكنها 8700 نسمة. ومع ذلك، فإنهم يشعرون بالسخط بسبب الأفراد الذين يسمحون لأنفسهم برمي الأزبال بشكل غير قانوني. وأذكر أن رئيس البلدية توفي قبل بضعة أشهر في إقليم فار لنفس السبب ( رئيس بلدية (Signes)، الذي توفي في آب / أغسطس 2019، دهسته شاحنة كانت ترمي الأنقاض بشكل غير قانوني)”.

1000 يورو كحد أدنى

منذ نهاية الحجر في حزيران / يونيو 2020، لاحظ العمدة ومستشاروه عودة التلوث. لذلك لا مزيد من التسامح، يريد رئيس البلدية أن يكون حازما الآن. وقال رئيس البلدية: “هم دائما نفس الأشخاص الذين يسممون حياة الآخرين. عندما يرصُدهم رجال الدرك، يدفعون غرامة بقيمة 130 يورو وهذا لا يكفي.”

ويمكن أن تكون الغرامة أعلى “إذا أدت عمليات إزالة الأزبال والتخلص من النفايات وتنظيف الموقع إلى إنفاق أكبر من المبلغ الإجمالي المذكور”، حسب رئيس البلدية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع