فرنسا: 70 إلى 80 سم من البرد والثلج بعد هبوب عاصفة رعدية شديدة في إقليم فوج! (صور)

ضربت عاصفة بَرَد شديدة عدة بلديات في إقليم فوج (VOSGES) صباح الثلاثاء، مما أدى إلى إغراق الشوارع والطوابق السفلية لبعض الأعمال التجارية.

ضربت عاصفة رعدية عنيفة مصحوبة بالبرد إقليم فوج يوم الثلاثاء، حيث تم وضع الإقليم في اليقظة البرتقالية بسبب “خطر حدوث عواصف رعدية” يوم الاثنين.

كما طالب رجال الإطفاء، صباح الثلاثاء، السكان بأكبر قدر من الحذر، والحد من التنقلات.

المياه تغمر أقبية المحلات التجارية

تأثرت عدة بلديات في الإقليم، حيث غمرت المياه العديد من الشوارع. وتقول ليدي باربو، عمدة بلدية بلومبيير ليه با (Plombières-Les-Bains): “ضربت عاصفة البرد، في غضون 10 دقائق، بقوة غير مسبوقة”. وتستنكر المنتخبة الدمار الذي لحق ببلديتها التي يبلغ عدد سكانها 1700 نسمة.

وتقول الأخيرة في هذا الصدد: “انتهى بنا المطاف بـ 70 إلى 80 سم من البرد في بعض الأماكن. لقد دخل البرد إلى المتاجر وغمر الأقبية والطوابق الأرضية. وجد التجار أنفسهم أمام معضلة تقدير الأضرار، والذين أعادوا فتح أبوابهم للتو”.

وذكرت ليدي باربو أن خدمات الإقليم تعمل بالفعل لمحاولة جعل الطرق قابلة للولوج مرة أخرى: “جميع الخدمات الفنية وجميع الشركات المحلية في المدينة قد جاءت أيضًا كتعزيزات”. وقد أفادت صحيفة فرانس بلو سود لورين، التي نشرت صوراً لمحاريث الثلج وهي تباشر العمل، إصابة شخصين أثناء عمليات إزالة ركام الثلج: موظف بالبلدية ونائب بمجلس المدينة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع