فرنسا: بسبب الانتخابات الإقليمية، شجار يدور بين جيرارد دارمانين وإريك دوبون موريتي

لقد بدأت المشكلة بينهما في وقت مبكر من هذا الصيف، عندما كانت هناك مناقشة بين وزير العدل و وزير الداخلية بشأن مسألة “تصاعد العنف والانحراف”. هذه المرة كانت الملاحظات التي أدلى بها جيرالد دارمانين بعد الجولة الأولى من الانتخابات الإقليمية هي التي أثارت غضب وزير العدل.

حيث تأسف وزير الداخلية خلال مقابلة على النتيجة السيئة لقائمة الأغلبية الرئاسية في () ويرحب بالنتائج الجيدة جدًا لصديقه كزافييه برتراند. كما أن جيرالد دارمانين، الذي كان مرشحًا في مقاطعة شمال فرنسا، قال أنه تجاوز “50٪” من الأصوات في الانتخابات الإقليمية.

“فز في الانتخابات أولا”

لم يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى يحتدم النقاش بين الاثنين بعد هذه التصريحات. ففي قاعة انتظار مجلس الوزراء وبحسب الصحفي لويك سينيور، اتهم المحامي السابق دارمانين بـ “خيانته” ليجيبه الأخير “فز في الانتخابات أولا”.

ويقول مستشار للسلطة التنفيذية: “لقد بلل دوبوند موريتي القميص وبدل جهدا كبيرا للفوز. ربما لم تكن لديه أفضل حملة انتخابية، لكن من الصعب إلقاء اللوم عليه. أما بالنسبة لدارمانين، فقد رحب بنتائج صديقه كزافييه برتران برتراند وهي مشكلة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه قبل مجلس الوزراء هذا، كانت هناك مشاحنة أخرى بين وزيرة العمل إليزابيث بورن ووزيرة الانتقال البيئي باربرا بومبيلي. سبب الشجار: رحبت المبادرة المسماة () التي شاركت في تأسيسها باربرا بومبيلي في تغريدة بقرار مجلس الدولة بتعليق إصلاح التأمين ضد البطالة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع