بلجيكا: V-Pharma تفصل موظفة بسبب خطأ جسيم … كانت ترتدي الحجاب!

أيدت محكمة العمل هذا الحكم مشيرة إلى لوائح العمل في الشركة

من الواضح أن مسألة ارتداء الحجاب أو أي علامة دينية أخرى ليست حكرا على الخدمة العامة فقط بل القطاع الخاص أيضا.

ففي 1 أغسطس 2014، حضرت السيدة “ب”، وهي صيدلانية في شركة V-Pharma، للعمل مرتدية حجابًا طويلًا “يغطي كل شعرها وفستانًا طويلًا من نوع جلابة”. وقالت أنها ترفض خلع حجابها وأن رفضها كان قطعياً. وفي اليوم نفسه، قررت الشركة فصلها لارتكابها خطأً جسيما.

والجدير بالذكر أن قبل 15 نوفمبر 2013، لم تتضمن لوائح العمل في هذه التعاونية في مجال الصيدلة أي حظر يتعلق بارتداء العلامات الدينية أو السياسية أو الفلسفية. ولكن بعد انقطاعها عن العمل لمدة 3 سنوات تقريبًا وعشية استئناف عملها، في 30 يوليو 2013، قررت الموظفة إبلاغ صاحب عملها برغبتها في ارتداء الحجاب الإسلامي … وقد رفض صاحب العمل في ذلك الوقت وقال أنها يجب أن ترتدي لباسا يكون “محايدا تمامًا ولا يشير إلى أي دين”.

وبدعم من “مركز تكافؤ الفرص ومناهضة العنصرية”، طعنت الموظفة في سبب فصلها، الذي اعتبرته “تمييزيًا”. ولكن في القضية الحالية، فإن صاحب العمل هو الذي فاز بالقضية، لأن الموظفة عارضت نصيحة إدارتها ولذلك فقد ارتكبت خطأ جسيما، وهو السبب الذي من أجله أكدت محكمة العمل الحكم اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع