يطالب حوالي عشرين عضوًا منتخبًا في لييج بتسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين

الأحد كان يوم اللاجئين. وفي لييج، شارك حوالي 200 شخص في مسيرة بـ Esplanade Saint-Léonard من أجل تسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين.

وكان ذلك أيضًا بمثابة مظاهرة لدعم المضربين عن الطعام في كنيسة بيڭناج وجامعتي ULB وVUB في بروكسل وفرصة لترديد دعوة العديد من السياسيين بمنطقة لييج لصالح تسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين.

وقالت فرانس آريتس من جماعة لييج لدعم المهاجرين غير النظاميين في هذا الصدد:

“في لييج، ومنذ الألفية الثانية، كنا نكافح من أجل تسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين لفترة طويلة جدًا. ولحدود الساعة، إذا استثنينا عام 2009، لم تؤخذ مطالبنا في عين الاعتبار على الإطلاق. حصلنا في عام 2020 على اقتراح تبنته غالبية مجلس بلدية لييج لدعم تسوية أوضاع المهاجرين. واليوم، قمنا بدعوة مختلف الأحزاب السياسية لكي تدعم مرة أخرى هذه التسوية”.

الضغط على الحكومة الفيدرالية

وتضيف فرانس آريتس:

“أود أن أؤكد أن هذا الاقتراح موقَّع من قبل 4 أحزاب في لييج (حزب العمال البلجيكي، والحزب الاجتماعي، والبيئيون، والمركز الديمقراطي الإنساني). بالنسبة لنا، من المهم حقًا أن تمارس الأحزاب على المستوى المحلي الضغط على الحكومة لتسوية أوضاع المهاجرين … بمعايير واضحة وإنشاء لجنة تسوية مستقلة. وذلك لأن مجتمعًا ديمقراطيًا وإنسانيًا وعادلاً لا يمكن أن يترك جزءًا من سكانه جانبًا”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!