عاجل في بلجيكا! بعد أسابيع من البحث والمطاردة، تم العثور على جثة يورغن كونينغز هامدة!

كان Johan Tollenaere رئيس بلدية Maaseik هو الذي لاحظ رائحة جثة متعفنة بالقرب من موقف سيارات Dilserbos يوم الأحد، 20 يونيو وطلب المساعدة. وليست هذه هي المنطقة التي جرى فيها بحث مكثف على يورغن في الأسبوع الأول بعد الاختفاء.

وأكد مكتب المدعي العام الفيدرالي أن الجثة تخص بالفعل الجندي الهارب، وفقًا للعناصر الأولى من التحقيق. وتتواجد الشرطة حاليًا في الموقع لإبعاد الأشخاص الفضوليين. كما تنقلت خدمة إزالة الأجهزة المتفجرة وتدميرها أيضًا في الموقع.

انتحار محتمل

وحسب المعلومات الأولية، فقد مات يورغن كونينغز قبل ثلاثة أسابيع على الأقل. و”من المحتمل أن يكون سبب الوفاة ناتجًا عن انتحار بسلاح ناري، ولكن يجب إثبات هذا السبب على وجه اليقين أثناء فحص الطب الشرعي في المستقبل”، وذلك حسب أقول المدعي الفيدرالي. وتقول النيابة العامة أنه من المحتمل أن يتم “إجراء تحديث جديد للوضع في نهاية اليوم بالتعاون مع مركز الأزمات”.

ومن جانبه، أشار المتحدث باسم وزير الدفاع، لوديفين ديدوندر، إلى أن الطبيب الشرعي في طريقه للتحقق من الجثة. وتم نقله إلى المستشفى لإجراء مزيد من الفحوصات. كما تم إرسال خدمة دعم الضحايا إلى صديقة الجندي.

“من المحتمل أن يكون متطرفًا عنيفًا”

وتم نشر القوات العسكرية والشرطة والوحدات الخاصة الفيدرالية لعدة أسابيع من أجل العثور على يورغن كونينغز، وهو جندي يبلغ من العمر 46 عامًا، أدرجته هيئة التنسيق لتحليل التهديد على أنه “متطرف عنيف محتمل”.

وكان الهارب المسلح قد هدد بمهاجمة منشآت تابعة للدولة ومسجد وعدة شخصيات، بما في ذلك عالم الفيروسات مارك فان رانست.

وتم رفع دعوى لقاضي التحقيق بتهمة الشروع في القتل وخرق قوانين الأسلحة في سياق إرهابي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!