باريس: لص يبتر إصبع سيدة تبلغ من العمر 70 عامًا في محاولته انتشال حقيبتها

كانت الضحية في السيارة عندما فتح النشال الباب وحاول انتزاع الحقيبة من المقعد. قاومته السبعينية ممسكة بسوارها. آنذاك، بتر الأخير اصبعها.

حتى البارحة السبت، كانت الشرطة لا تزال تتعقب اللص العنيف الذي اختفى في الغابة. وقع الاعتداء مساء الخميس، الساعة 9:30 مساءً، في Bois de Boulogne، عند carrefour des Sablons، بالقرب من jardin d’acclimatation.

حدث ذلك عندما ذهبت الضحية لسيارتها من نوع كليو المتوقفة في bois de Boulogne. دخلت السبعينية إليها ولم تقفلها و وضعت حقيبة يدها في مقعد الراكب الأمامي.

عند إشارة المرور الحمراء، انتهز رجل، يرتدي ملابس سوداء ومقنعًا، الفرصة لفتح الباب والاستيلاء على الحقيبة. حاول الضحية إمساك حقيبتها ولكن اللص أصر وشد بقوة. آنذاك، علقت أصابع السبعينية في الحزام الجلدي للحقيبة وبتر إصبعها. بدأت الضحية في الصراخ وفر المهاجم ومعه الحقيبة.

عند وصولهم، عثر رجال الإطفاء على إصبع اليد اليسرى ممزقا. تم نقل الضحية إلى المستشفى وسحب سيارته بواسطة شاحنة سحب. وتم فتح تحقيق بتهمة “السرقة بالعنف المفضية احتمالا إلى إعاقة دائمة”.

وأخذ المحققون، الجمعة، شهادة أحد المارة الذين كانوا في مكان الحادث. كما قاموا بأخذ لقطات الحادث من صور كاميرات المراقبة بالفيديو.

كما قامت الشرطة العلمية بتمشيط سطح السيارة التي يحتمل أن تحمل بصمات وأدلة أخرى حول المهاجم …

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى