ملكة هولندا المستقبلية، كاتارينا أماليا، ترفض راتبها السنوي البالغ مليوني دولار

كتبت الأميرة البالغة من العمر 17 عامًا إلى رئيس الوزراء الهولندي مارك روت يوم الجمعة 11 يونيو، لرفض الراتب السنوي الذي كان من المقرر تخصيصه لها في ديسمبر.

رفضت كاثرينا أماليا، ملكة هولندا المستقبلية، الحصول على راتب سنوي قدره 1.9 مليون دولار (1.6 مليون يورو) المقرر دفعه لها اعتبارا من سن 18.

وكان سيتم إعطائها هذا الراتب حتى تتويجها كملكة. ومع ذلك، أعربت الأميرة عن “انزعاجها” من ذلك في رسالة وجهتها إلى مارك روت، رئيس الوزراء الهولندي، يوم الجمعة 11 يونيو. وأبدت الشابة التي حصلت للتو على البكالوريا بامتياز، عن إحراجها من فكرة الحصول على مثل هذا المبلغ دون القيام بشيء في المقابل.

“أنا لا أفعل أي شيء في المقابل”

“في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2021، سأبلغ من العمر 18 عامًا، وبموجب القانون سأحصل على راتب. وهذا يجعلني أشعر بعدم الارتياح طالما أنني لا أفعل أي شيء في المقابل وبينما يمر طلاب آخرون بفترة أكثر صعوبة، خاصة خلال الوباء”. وأضافت كاثرينا أماليا أنها ستدفع 400 ألف دولار استلمتها حتى الآن وستتنازل عن المبلغ المتبقي البالغ 1.3 مليون دولار”.

وهو قرار غير مسبوقة حسب صحيفة ذي غارديان: “هذه هي المرة الأولى التي يرفض فيها أحد أفراد العائلة المالكة الهولندية راتب الدولة. وقد تم بالفعل تصنيف الملكية الهولندية على أنها الأغلى في أوروبا في دراسة نُشرت في عام 2012”.

ولدت كاتارينا أماليا عام 2003 من زواج الملك ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما. وهي الأخت الكبرى للأميراتين أليكسيا، 15 سنة، وآريان، 14 سنة. وأصبحت كاثرينا أماليا الأولى في ترتيب وراثة العرش الهولندي عندما توج والدها ملكًا في 30 أبريل 2013.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!