rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> باريس: وفاة المهاجرة مريم بسكتة دماغية بعد أن صدمتها دراجة من نوع تروتينيت - شمس نيوز

باريس: وفاة المهاجرة مريم بسكتة دماغية بعد أن صدمتها دراجة من نوع تروتينيت

بعد أن صدمتها دراجة من نوع تروتينيت يوم الاثنين في قلب باريس تقودها فتاتان صغيرتان، توفيت الضحية مريم، وهي مهاجرة إيطالية الجنسية تبلغ من العمر 31 عامًا، يوم الأربعاء. وتشجع الشرطة الشهود على التقدم والإدلاء بتفاصيل الواقعة للعثور على الفارَّتين.

بعد أن كانت في “حالة صحية حرجة”، توفيت مريم “بسكتة دماغية” وتركت عائلتها في حالة من الصدمة والحزن. ويقول أحد أقاربها: “لقد حطمنا الخبر جميعًا”. وهناك أيضا غضب … فالشابتان اللتان أسقطتا الضحية بدراجتهما من نوع تروتينيت لم تتوقفا …

و وقعت المأساة يوم الاثنين في الساعة 1 صباحا. كانت الضحية، وهي نادلة في مطعم إيطالي باريسي، تمشي مع صديقة على طريق جورج بومبيدو (Georges-Pompidou) على مستوى جسر بون أو شونج (Pont au Change) عندما صدمتها الدراجة البخارية بقوة. انهارت الضحية على الأرض وضربت رأسها على الرصيف. لكن الفتاتين هربتا من مكان الحادث.

الشرطة تدعو الشهود للتقدم

قفز الغواصون من لواء النهر الذين كانوا يقومون بدوريات في نهر السين من قاربهم وحاولوا إنعاش الضحية أثناء انتظار الإسعاف، حيث كانت مريم تعاني آنذاك من سكتة قلبية رئوية. وعلى الرغم من عودة قلبها للعمل بعد 30 دقيقة من التدليك، تم نقلها بسرعة، فاقدة للوعي، إلى المستشفى.

وأكد مكتب المدعي العام يوم الجمعة في باريس أنه فتح تحقيقًا في قضية القتل العمد من قبل سائق والفرار. من جهتها، أطلقت دائرة معالجة الحوادث القضائية بمقر الشرطة، التي أوكلت إليها نيابة باريس التحقيق، دعوة للشهود للعثور على الفارَّتين.

ويطلب المحققون من الشهود التقدم والاتصال بالمحققين على الخط المتوفر على مدار 24 ساعة:

01.44.08.62.70

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!