رفع الإغلاق في فرنسا: إليك أبرز ما أعلن عنه أوليفييه فيران!

دعا وزير الصحة مساء البارحة الاثنين إلى أقصى قدر من اليقظة، وذلك على بعد يومين من مرحلة جديدة لرفع الإغلاق.

بينما يجب أن تبدأ المرحلة التالية من رفع الإغلاق يوم الأربعاء، مع إعادة فتح العديد من الأماكن العامة وتحويل حظر التجول إلى الساعة 9 مساءً، دافع أوليفييه فيران عن استراتيجية الحكومة ضد كوفيد19 وأجاب على أهم أسئلة المواطنين. إليك الملخص:

ـ جواز صحي للأحداث الرياضية التي تضم أكثر من 1000 شخص

إذا أكد أوليفييه فيران أنه لن يكون الجواز الصحي مطلوبا في المطاعم ودور السينما، فقد أكد في الآن ذاته ضرورة توفيره لدخول الأحداث الرياضية التي تضم أكثر من 1000 شخص اعتبارا من 9 يونيو.

و سيتعين على الفرنسيين “إثبات أنه تم تطعيمهم” أو تقديم دليل على أنهم أصيبوا سابقا بكوفيد19 وأنهم محميون أو أنهم أجروا اختبار سلبي يعود إلى الـ48 ساعة الماضية كحد أقصى.

ـ ستعود حفلات الزواج إلى الوضع الطبيعي (نسبيا) في يوليو “إذا سارت الأمور على ما يرام”

قام أوليفييه فيران بتفصيل البروتوكول الصحي الذي سيسري على الحفلات خلال الأسابيع القادمة. و أوضح الوزير أنه “اعتبارا من 19 مايو، سيجلس المشاركون في وضع مخمس (quinconce) في الداخل ولا يمكن تقديم الطعام إلا في الخارج”. اعتبارًا من 9 حزيران (يونيو)، سيتم فرض “مقياس الـ50٪، كما هو الحال في المطاعم والحانات”.

وقال الوزير أخيرًا أن حفلات الزفاف التي ستقام بعد 30 يونيو، وهي المرحلة الأخيرة في الجدول الزمني لرفع الإغلاق، ستعقد دون قواعد صحية “إذا سارت الأمور على ما يرام”.

ـ لن يتم تطعيم الأطفال على الفور، ولكن ربما في القريب العاجل

في حين أن العديد من الدول أعطت الضوء الأخضر لتطعيم المراهقين، مثل كندا أو الولايات المتحدة، يقول أوليفييه فيران أنه لا يزال من السابق لأوانه طرح السؤال في فرنسا لأن هذا التطعيم لم يتم فتحه بعد لجميع البالغين.

ويقول فيران: “لن يكون الأمر كذلك في الوقت الحالي، لكن السلطات الصحية تعتقد أن ذلك سيكون ضروريًا في القريب العاجل، على الأقل من خلال تخفيض السن إلى 12 عامًا […] لكننا ما زلنا بحاجة إلى تصاريح من وكالة الأدوية الأوروبية”.

ـ نهاية الكمامات في الهواء الطلق؟

كرر أوليفييه فيران أن ارتداء الكمامات لا يزال إلزاميًا في الهواء الطلق في فرنسا، ولكن سيتم “النظر بسرعة” في رفع محتمل لإلزاميته إذا استمر الوضع في التحسن.

وقال الوزير: “لا أعتقد أننا مضطرون إلى مطالبة الفرنسيين بوضع الكمامات على الشاطئ، على كرسي الاستلقاء مثلا”، مؤكدا أن الحكومة لن تطلب من السكان ارتداء الكمامات “يومًا أكثر من اللازم. لم نصل بعد الى هذه المرحلة في فرنسا لكننا سنكون هناك قريبا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع