التسوس وبراغيث الفراش: 6 أشهر نافذة ضد فرنسية اتصلت بالإسعاف آلاف المرات لأسباب تافهة!

حُكم على إحدى القاطنات ببلدية Montluçon في 29 أبريل بالسجن 6 أشهر: أجرت المرأة 2500 مكالمة لرجال الإطفاء في عام واحد لأسباب غير مناسبة.

يجب دائمًا التذكر: عليك الاتصال بالرقم 18 للاتصال برجال الإطفاء، لكن يجب أن يكون لديك سبب وجيه. لم يكن هذا هو الحال بالنسبة لإحدى القاطنات ببلدية Montluçon التي اتصلت برجال الإسعاف ما يقرب من 2500 مرة. الخميس 29 أبريل، تم الحكم على هذه الأربعينية بتهمة “المكالمات الهاتفية الخبيثة” وكذلك بتهمة “العنف” ضد مسعفة.

حسب التحقيق القضائي، بين كانون الثاني (يناير) وتشرين الأول (أكتوبر) 2020، أجرت هذه المرأة 1900 مكالمة لرجال الإطفاء. منذ عام 2018، اعتادت الأخيرة على الاتصال بمركز الإسعاف في بلديتها لأسباب متنوعة وغير مناسبة: تسوس الأسنان، براغيث الفراش، وأيضًا كلب الجيران الذي نبح بصوت عالٍ جدًا … كما ندد رجال الإسعاف بالإنذارات الكاذبة من المدعى عليه، التي نبهت في بعض الأحيان عن حرائق لم تحدث. وذهب رجال الإسعاف إلى منزلها حوالي خمسين مرة.

امرأة “معزولة” و”هشة”

كان 22 أكتوبر 2020 من أهم تدخلات رجال الإسعاف: في هذا التاريخ سترتكب البالغة من العمر 40 عامًا أعمال “عنف” ضد مسعفة. بعد سقوطها اتصلت بقسم الإسعاف الذي وجدها تحت تأثير الكحول. تم نقلها إلى غرفة الطوارئ، وبدأت في ضرب المسعفة التي تتولى مسؤوليتها. هذه المرة قررت دائرة الإطفاء والإسعاف تقديم شكوى ضدها.

ودافع المحامي ، أنا نيكولا ساباتيني، عن موكلته مبررا أفعالها بمسار حياة “صعب”، وأكد أنها “معزولة” و”هشة” وتبحث عن تواصل اجتماعي. وهذا لم يقنع المحكمة، التي حكمت عليها بالسجن 12 شهرًا مع وقف التنفيذ، منها ستة أشهر نافذة، وكذلك الرعاية الإجبارية.

ويعتبر إرهاق رجال الإطفاء والإسعاف بمكالمات لتعطيل عملهم جريمة، وليس بالضرورة أن تكون المكالمات مسيئة أو فاحشة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع