مباحثات هاتفية بين وزيري خارجية أمريكا والمغرب

أجرى اليوم “انطوني بلينكن” وزير الخارجية الأمريكي مباحثات هاتفية مع نظيره المغربي ” ناصر بوريطة ” هي الاولى من نوعها منذ تعيين بلينكن على رأس الدبلوماسية الاميركية.

 تأتي مباحثات “بلينكن – بوريطة” عقب مباحثات هاتفية جرت أمس الخميس بين بلينكن ونظيره الجزائري “صبري بوقادوم”.

ناقش بلينكن مع بوقادوم تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على القيم المشتركة والمصالح المشتركة، وأيضًا فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الرخاء الاقتصادي والاستقرار الإقليمي.


أعرب الوزير بلينكن عن تقديره لدور الجزائر في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا، وأشاد بجهودها في تنويع الاقتصاد والطاقة ورغبتها في جذب المزيد من الشركات الأميركية إلى الجزائر.

وأشار بلينكن إلى أن الولايات المتحدة ممتنة لكونها بلد الشرف في معرض الجزائر التجاري الدولي 2022.
أكدا الوزيران من جديد على قوة الشراكة الأميركية – الجزائرية.

مباحثات هاتفية بين وزيري خارجية أمريكا والمغرب


وكان وزير خارجية الجزائر قد نشر تغريدة له في “تويتر” ذكر فيها أنه في اتصال هاتفي مع بلينكن، تم التطرق إلى سبل إحياء وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر والولايات المتحدة في مختلف المجالات، وكذا تبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة الاوضاع في الصحراء وليبيا ومالي.

في حين ناقش بلينكن مع بوريطة رغبة بلاده في رؤية الاستقرار والازدهار في ليبيا ومنطقة الساحل، وتوقف المراقبون عند خلو تصريحات بلينكن وتغريدة بوقادوم من أي إشارة إلى مناقشة موضوع الصحراء المغربية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع