مقال الجنود الفرنسيين المسيء للإسلام: لطيفة، والدة جندي فرنسي مغربي قتله إرهابي، تنتفض!

تنتقد لطيفة بن زياتن، أم الجندي الفرنسي المغربي الذي قتله الارهابي محمد مراح، بشدة مقال الرأي الذي نشره الجنود في أسبوعية Valeurs Actuelles.

من خلال المأساة التي مرت بها ومعاركها مع الشباب في الأحياء الفقيرة، أصبح صوتها فريدًا. وتَعتبر لطيفة بن زياتن، والدة النقيب عماد بن زياتن، الذي اغتيل في 11 مارس 2012 بمدينة تولوز على يد محمد مراح، الجيش الفرنسي “عائلتها الثانية”.

في تغريدة لها، قامت لطيفة بالرد على المقالة التي نشرها جنود سابقون في أسبوعية Valeurs Actuelles: “هذه المقالة التي كتبها جنرالات سابقون تهين المؤسسة العسكرية”، وتضيف أن ابنها مات برصاص إرهابي لأنه كان جنديًا و “خدم فرنسا وأحبها” على وجه التحديد.

ويدين المقال، الذي وقعه حوالي عشرين جنرالا ولكن أيضًا مائة من كبار الضباط وألف جندي آخر، “تفكك” الوطن من خلال “الإسلاموية وجحافل الضواحي” على وجه الخصوص، ويطالب بتدخل عسكري لوضع حد لهذه “الفوضى المتزايدة”.

كما أيدت مارين لوبان المقال ودعت الموقعين عليه للانضمام إليها. واعتبرت فلورنس بارلي، وزيرة القوات المسلحة، المقال “غير مسؤول” وأعلنت أن الجنود النشطين المتورطين ستطالهم عقوبات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع