نائبة منتخبة تتهم إيريك زمور المناهض للإسلام والهجرة بالاعتداء الجنسي وتصفه بالخنزير!

شجبت جايل لينفانت الحقائق التي حدثت في عام 2004 أو 2006 أثناء الجامعات الصيفية للحزب الاشتراكي في مدينة لاروشيل. وتؤكد حاشية إريك زمور أنه “لا يتذكر الحادثة”.

في رسالة طويلة على فيسبوك نُشرت يوم السبت 24 أبريل، اتهمت المسؤولة المنتخبة بمدينة Aix-en-Provence، جايل لينفانت، إريك زيمور بالاعتداء الجنسي خلال الجامعات الصيفية للحزب الاشتراكي في لاروشيل.

في رسالتها، نددت بالوقائع التي حدثت في عام 2004 أو 2006. إذا أفصحت عن ذلك الآن، كما توضح المسؤولة المنتخبة، فذلك بسبب ملصق تم وضعه في Aix-en-Provence مع صورة لإريك زمور لدعم ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

#balancetonporc Au moment où Zemmour s'affiche, à Aix, en haut d'un échafaudage, en grand, en très grand, et appelle à…

Posted by Gaëlle Lenfant on Saturday, April 24, 2021

تروي جايل لينفانت في رسالتها أنه خلال الجامعات الصيفية للحزب الاشتراكي، قبلها إريك زمور، الذي كان في ذلك الوقت صحفيًا سياسيًا في لو فيغارو بالقوة بعد عشاء. “لقد وقع ذلك منذ سنوات لكن كراهيتي للموقف لم تزل. والآن علي أن أتحمل حملته المخزية في مدينتي؟ طمأنوني، ملصق هذا الخنزير لن يبقى دائما هنا؟”.

إريك زمور “لا يتذكر هذه الواقعة”

أوضحت حاشية إريك زمور أن الأخير “لا يتذكر هذه الواقعة” ويعتقد أنها “قضية سياسية تحاول زعزعته وهو في أوج عطائه”. وقد تم طرح اسم إيريك زمور للترشح للانتخابات الرئاسية. وطبقا لما قالته حاشيته “إريك زمور لن يقع في فخ القضاء”، ولذلك لا ينوي تقديم شكوى بتهمة التشهير.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع