إرجاء زيارة الوفد القضائي الفرنسي للبنان

تقرر تأجيل زيارة الوفد القضائي الفرنسي التي كانت مقررة من أجل الاستماع إلى إفادات المدير التنفيذي السابق لتحالف صناعة السيارات “رينو-نيسان” كارلوس غصن.

يضم الوفد قضاة ومحققين فرنسيين، وقد تقرر تأجيل الزيارة إلى المقررة في 17 مايو حتى 31 مايو للاستماع إلى غصن للمرة الأولى في تحقيقين جنائيين جاريين بحقه في فرنسا.

كان من المقرر أصلًا الاستماع إلى غصن خلال فترة بين 18 و22 يناير الماضي، لكن القيود المفروضة في لبنان للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد أسفرت عن إلغاء هذه الجلسات.

إرجاء زيارة الوفد القضائي الفرنسي للبنان

ستعقد أول جلسة للاستماع إلى إفادات غصن في قصر العدل في بيروت، أمام قضاة التحقيق الفرنسيين المكلفين في القضايا المتعلقة به، ومن المتوقع أن يحضرها قضاة من نيابة مدينة نانتير والنيابة المالية الفرنسية، بالإضافة إلى محققين من المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية في فرنسا.

 يتواجد غصن (وهو يحمل جنسيات لبنان وفرنسا والبرازيل) في لبنان منذ هروبه المدوي في ديسمبر 2019 من اليابان حيث كان ينتظر محاكمة بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

يتمحور أحد التحقيقين بحق غصن في فرنسا حول معاملات مالية مشبوهة بين “رينو” وشركة SBA التي توزع سياراتها في سلطنة عمان والخليج عمومًا، ومزاعم دفع شركة RNBV التابعة لـ”رينو-نيسان”، ومقرها في هولندا، ملايين اليوروهات مقابل تنظيم رحلات وحفلات خاصة لصالح المدير التنفيذي السابق للتحالف.

كما يتركز التحقيق الثاني على مزاعم سوء استغلال أموال “رينو” في حفلة لغصن في قصر فرساي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع