حريق يودي بالعشرات من مرضى كورونا في مستشفى بالعراق

اندلع أمس حريقًا هائلًا بمستشفى ابن الخطيب بمنطقة جسر ديالى العراقية، جراء انفجار أنابيب الأكسجين.

أودى الحريق بحياة 23 شخصًا على الأقل، وأصيب ما يقرب من 11 آخرين باختناقات في المبنى الذي يخضع فيه المرضى المصابون بفيروس كورونا للعلاج.

في حين صرحت مصادر طبية أن الحريق نجم عن انفجار سببه “عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلّقة بتخزين إسطوانات الأوكسجين

فيما أظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي رجال إطفاء يحاولون إخماد النيران في مستشفى ابن الخطيب بينما كان المرضى وأقاربهم يحاولون الفرار من المبنى.

أعلنت مديرية الدفاع المدني أن فرقها أخمدت حريقًا داخل مستشفى في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة بغداد.

حريق يودي بالعشرات من مرضى كورونا في مستشفى بالعراق

وجه رئيس الحكومة العراقية “مصطفى الكاظمي” بالتحقيق في حادث حريق مستشفى “ابن الخطيب” في بغداد.

ونعى الكاظمي في بيان حكومي “شهداء الحادث المأساوي الذي وقع في مستشفى ابن الخطيب وأمر بالتحقيق الفوري في أسباب وقوع الحادث مع المعنيين في الوزارة”.

أمر الكاظمي باستدعاء مدير المستشفى ومدير الأمن والمسؤولين عن صيانة الأجهزة في المستشفى، للتحقيق الفوري معهم على خلفية الحادث والتحفظ عليهم لحين إكمال التحقيقات ومحاسبة جميع المقصرين قانونيًا.

كما وجه بمنح عائلات شهداء الحادث كل حقوق الشهداء، وتوجيه إمكانات الدولة لمعالجة جرحى الحريق بما في ذلك العلاج خارج العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع