فرنسا: وفاة ثلاثة من أعضاء طاقم مسلسل مشهور في حادث سير وتعليق التصوير

أعلن موقع La Nouvelle République يوم الجمعة 23 أبريل 2021 عن وقوع حادث سير في إقليم Vienne. وتوفي على إثره على ثلاثة أشخاص من أعضاء طاقم مسلسل ?Qu’est-ce qu’on a fait au bon Dieu الذين كانوا يصورون الجزء الثالت.

هي أخبار مروعة، ذكرها موقع الأخبار La Nouvelle République يوم الجمعة 23 أبريل 2021: وقع تصادم سير قاتل مساء الجمعة حوالي الساعة 8:30 مساءً على الطريق D65 في إقليم Vienne. وأسفر تصادم بين مركبتين عن مقتل ثلاثة وإصابة اثنين بجروح خطيرة، حسب أقوال خدمات الإسعاف بنفس الإقليم.

وتم إرسال العديد من رجال الإسعاف على الفور إلى عين المكان قبل أن يكشف عمدة مدينة شاتيلرو، جاك بروست، أن الأشخاص الثلاثة الذين لقوا حتفهم في الحادث ينتمون إلى فريق تصوير الجزء الثالث من مسلسل ?Qu’est-ce qu’on a fait au bon Dieu.

تم “تعليق” المسلسل حسب عمدة مدينة شاتيلرو

لم تؤكد السلطات أن الضحايا الثلاثة كانوا جميعاً رجالاً إلا في صباح اليوم السبت 24 أبريل / نيسان. وكان الضحايا الثلاثة في سيارة سكودا ذات دفع رباعي. كان على متن نفس السيارة شخص رابع من طاقم المسلسل. وتم نقل الأخير على وجه السرعة (يعاني من كسور متعددة) إلى المستشفى الجامعي لمدينة بواتييه حيث تم وضعه في العناية المركزة ـ في حالة حرجة.

وكان يعمل الضحايا الثلاثة كمشغلي آلات تصوير وتبلغ أعمارهم 19 و 47 و 49 عاما. و ورد أن التصادم جاء بعد أن “حاول سائق السيارة الأخرى تجاوز مركبة واصطدم بسيارتهم القادمة من الاتجاه المعاكس”.

وحسب التصريحات التي أدلى بها مجلس مدينة شاتيلرو صباح السبت فقد تم “تعليق” تصوير المسلسل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع