الحكم على الممثل الجزائري إبراهيم بوهلال بالسجن 8 أشهر نافذة في المغرب

وحكم على إبراهيم بوهلال، المعروف بمشاركته في مسلسل Validé للمخرج فرانك غاستامبيدي، بعد أن نشر مقطع فيديو يُعتبر مهينًا للمغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالسجن لمدة عام واحد منها 8 أشهر نافذة.

كما حكم على المؤثر الفرنسي المغربي “زبات بوكينع” بنفس العقوبة وذلك بتهمة “بث فيديو لشخص دون موافقته” ، و”التغرير بقاصرين”.

وجاء هذا بعد انتشار فيديو للاثنين أثار استياء العديد من مستخدمي الإنترنت. وقال إبراهيم بوهلال الجالس في مطعم بمراكش إلى جانب زبار بوكينغ “آخر شخص تحدث معي بشكل سيء في المغرب، أخرجت حزمة من الأموال وصفعته بها”.

وتابع “ما يعجبني هنا هو الـ100 درهم التي أدفعها للعاهرات”، قبل أن يهين الأطفال الذين يقابلهم في الشارع بـ “أبناء العاهرات”. وكان في الفيديو قاصرون تظهر أوجههم مكشوفة صورها رجل ثالث هو الممثل الفرنسي الهادي بو شنافة الذي غادر الأراضي المغربية قبل بدء التحقيق.

“مجرد محاكاة ساخرة”

وكان من المقرر عقد المحاكمة يوم الأربعاء 14 أبريل لكن تم تأجيلها إلى يوم الأربعاء 21 أبريل، علمنا من مصادر متوافقة. كما ذكرت وسائل الإعلام أنه قد تم بالفعل عقد جلسة استماع أولى، لكن المحكمة الابتدائية في مراكش قررت تأجيل بقية الإجراءَات لمدة سبعة أيام. وبحسب ما ورد طلب المدعى عليهم الإفراج المشروط عنهم في انتظار المحاكمة، لكن هذا الطلب قوبل بالرفض.

وبحسب التهم الموجهة إليهم، كان من الممكن أن يواجهوا أحكامًا بالسجن تصل إلى خمس سنوات، على حد قول المحامي مراد اللاجوتي، الذي بادر بإبلاغ النيابة بالفيديو. وأمام هذا الجدل، اعتذر المتهمون، قائلين أنه كان فيديو “كوميدي لاغير”.

وأكد إبراهيم بوهلال في منشور على موقع انستاغرام: “هدفي الوحيد كممثل هو إضحاك الناس وليس الإساءة إليهم. ما قلته لا يعكس حقيقة تصوري للمملكة. هي مجرد محاكاة ساخرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع