تتقدم ببلاغ كاذب لشعورها بالوحدة

تقدمت سيدة إيطالية تبلغ من العمر 94 عامًا ببلاغ للشرطة الإيطالية عن تعرضها لعملية سطو مسلح.

اكتشفت عناصر الشرطة بعد وصولها لمنزل السيدة المسنة كذب ادعائها وأنها لم تتعرض لأي مكروه وأن بلاغها كان عبارة عن “كذبة بريئة” من أجل الحصول على بعض الرفقة بعد شعورها بالوحدة.

لم توجه الشرطة اتهامات إلى المرأة واعتبرت أن التقرير الكاذب في شأن الجريمة هو مجرد “كذبة بريئة”.

تتقدم ببلاغ كاذب لشعورها بالوحدة

استجاب الشرطيون لرغبة السيدة وقاموا بزيارتها في منزلها في اليوم التالي للاطمئنان عليها وقدموا لها قوالب من الحلوى.

أدرك رجال الشرطة أن السيدة تريد القليل من الصحبة، وأن تشارك معهم كل حزنها ووحدتها.

ليس للمرأة أي أقارب، ولوحظ أنها بدت “مستاءة جدا” من احتمال انتقالها إلى دار للمسنين في الأسبوع التالي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع