الجيش الجزائري يطلق تصريحات مهينة للجيش المغربي

قامت عناصر الجيش الشعبي الجزائري ببعض الأعمال الاستفزازية  ضد عناصر القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة عند الحدود الشرقية.

استخدم عناصر الجيش الجزائري مساء أمس الأربعاء مكبرات صوت، وأطلقوا سيلًا من التصريحات المهينة ضد عناصر القوات المغربية العاملة بين نقطتي المراقبة المغربيتين “سيجا ركيكة” و”غارة دهان ” الواقعتين في محافظة جرادة المغربية.

في حين ظلت القوات المغربية هادئة ولم تستسلم لاستفزازات القوات الجزائرية، وقبل أسابيع أيضًا، ارتكب جنود جزائريون نفس الاستفزازات قرب محاميد الغزلان على الحدود المغربية – الجزائرية، دون إثارة أدنى رد فعل من الجانب المغربي الذي التزم الهدوء وضبط النفس واليقظة.

الجيش الجزائري يطلق تصريحات مهينة للجيش المغربي

وكانت الجزائر قد منعت مزارعين في منطقة العرجة في إقليم فجيج المغربي من الوصول إلى أراضيهم، التي ظلوا يزرعونها لأجيال، بحجة أن الأرض جزء من التراب الجزائري. وأيضًا التزم المغرب الهدوء وضبط النفس.

كما تقول بعض المصادر أن هناك تصريحات علنية بغيضة ومتنامية بشكل متزايد من قبل المسئولين الجزائريين ضد المغرب، فضلاً عن المساعي الدبلوماسية والسياسية الدولية المعادية للمملكة المغربية.

وعلى الرغم من ذلك، فسواء في مواقع التواصل الاجتماعي أو في المظاهرات المتزايدة بالجزائر، يبقى الشعار الأكثر بروزًا هو “الشعب المغربي ليس عدوي”.

ولا يستبعد المراقبون من خلال هذه السلوكيات الاستفزازية أن تقوم الجزائر بمغامرة غير محسوبة، وتقدم على بدء حرب مع المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع