عاجل في بلجيكا! إليك قرارات اللجنة الاستشارية فيما يخص تخفيف القيود الصحية

بدأت اللجنة الاستشارية في الساعة 9 صباحًا من اليوم الأربعاء 14 أبريل وانتهت حوالي الساعة 3:30 مساءً. في حين تم حل بعض النقاط بسرعة كان هناك شرخ في آراء صانعي القرار فيما يخص بعض المواضيع.

بعد توترات شديدة والكثير من الجدل، توصلت اللجنة الاستشارية إلى قرار بشأن التخفيفات التي ستطبق في الأشهر المقبلة، وذلك بناء على جدول زمني محدد.

وقال ألكسندر دي كرو خلال المؤتمر الصحفي “لقد اتبعنا في قراراتنا هذه نهجا حذرا مؤكدا على مبدأ الثقة في المواطنين” وقدرتهم على تحمل المسؤولية واتخاذ الحيطة اللازمة لمنع انتشار الوباء.

ولتبرير هذا النهج الحذر في رفع القيود الصحية، أشار رئيس الوزراء إلى الوضع الكارثي في المستشفيات، معربا أن الأرقام مازالت مرتفعة والمتحورات تزيد من خطورة الوباء.

ولهذا الغرض، سيتم رفع القيود الصحية تبعا لخطة تدريجية ستتم على مراحل وتحت ظروف معينة:

19 أبريل

  • العودة إلى المدرسة حضوريا بنسبة 100٪ في التعليم الابتدائي والمستوى الأول من التعليم الثانوي
  • العودة إلى المدرسة حضوريا بنسبة 50٪ (ضرورة الحضور في الاختبارات) للمستويين الثاني والثالث من التعليم الثانوي
  • بالنسبة للتعليم الابتدائي والثانوي: يوم واحد من الأنشطة غير المنهجية بالخارج
  • بالنسبة للتعليم العالي: ستتم الدروس يوما واحدا في الأسبوع بشكل حضوري وستتم كل الامتحانات بشكل حضوري
  • لن يتم حظر الرحلات غير الضرورية، ولكن لا يوصى بها (عند العودة من منطقة حمراء: سيكون المسافر ملزما بإجراء اختبار كوفيد19 في اليوم الأول وفي اليوم السابع، كما سيكون مجبرا على حجر نفسه ـ ستطبق غرامة قدرها 250 يورو إذا لم يتم احترام هذه الاجراءَات)

26 أبريل

  • ستفتح المتاجر أبوابها دون نظام المواعيد، ويمكن لشخصين من نفس المنزل التسوق معا كحد أقصى
  • ستفتح المهن غير طبية التي تعرف احتكاكا بين مقدم الخدمة والزبون أبوابها
  • سيتم توسعة الفقاعة الاجتماعية بالخارج إلى 10 أشخاص (4 أشخاص حاليا)
  • سيتم إجراء تجارب في مختلف القطاعات (بما في ذلك الثقافة والفعاليات والرياضة) تمكن من تحديد الطريقة الأنسب لرفع القيود في هذه الأخيرة

8 مايو

إذا تم استيفاء شرطين (تطعيم 7 من كل 10 أشخاص فوق سن 65 + تسجيل وضع أحسن في أقسام العناية المركزة)، سيتم إطلاق الخطة الخارجية:

  • انهاء حظر التجوال
  • من منتصف الليل إلى 5 صباحًا: خروج ما يصل إلى 3 أشخاص معا (ليس من نفس المنزل) أو خروج الأفراد من نفس الأسرة
  • الأنشطة المنظمة بالخارج: 25 شخص كحد أقصى
  • أنشطة رياضية بلا جمهور
  • المطاعم والمقاهي: افتتاح الشرفات مع الحفاظ على المساعدات المالية
  • المناسبات والبوفيهات وحفلات الاستقبال والعروض الثقافية والعبادة: 50 شخصًا كحد أقصى بالخارج
  • أسواق السلع المستعملة
  • بالداخل: يمكن استقبال شخصين قرييبين من العائلة بالمنزل
  • الأطفال والشباب: 25 شخصًا كحد أقصى في الهواء الطلق (حتى سن ال18 عاما) و 10 أشخاص كحد أقصى (حتى سن ال12 عامًا)

بداية يونيو

إذا تم استيفاء كلا الشرطين السابق ذكرهما، يمكن مواصلة رفع القيود:

  • المزيد من الأنشطة الخارجية: الثقافة والفعاليات والأسواق والمعارض والمعسكرات الصيفية
  • الخطة “الداخلية”: المزيد من الاتصالات الاجتماعية والمطاعم والمقاهي والأحداث والتمثيلات الثقافية والدينية والرياضة واللياقة البدنية وإمكانيات العودة إلى أماكن العمل والجمعيات والخدمات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع