بسبب تغريدة شركة فرنسية تواجه اتهامات بالكراهية ومعاداة الإسلام

تلقت شركة “إيفيان” الفرنسية الشهيرة التي تبيع زجاجات مياه رسائل تتهمها بـ”كراهية الإسلام” أو “معاداة الإسلام” بعد أن نشرت الثلاثاء 13 أبريل 2021 تغريدة قالت فيها إن “شرب لتر واحد على الأقل من الماء يوميًا مفيد للصحة”.

وقد تعرضت الشركة لحملة شديدة على وسائل التواصل الاجتماعية وتلقت العديد من الرسائل المهينة بعد أن نشرت تلك التغريدة الدعائية التي تشجع على شرب الماء مع بداية شهر الصوم لدى المسلمين.

اضطرت “إيفيان” فيما بعد للاعتذار وتوضيح أن الأمر يتعلق ببساطة برسالة غير ضارة من ماركة تبيع المياه وتذكر بأساسيات أسلوب حياة صحي.

في اعتبر أصحاب رسائل التهديد والوعيد أن التذكير بأهمية شرب المياه للصحة في بداية شهر رمضان هو دليل على “عدم احترام المسلمين”، وذلك على الرغم من أن شرب المياه غير ممنوع في رمضان إلا في وقت الصيام وحتى المغرب.

بسبب تغريدة شركة فرنسية تواجه اتهامات بالكراهية ومعاداة الإسلام

رأى بعض المعلقين على وسائل التواصل في الإعلان الدعائي لشركة المياه “مؤامرة على الإسلام” ووضعوا صورًا لبعض الكتاب والشخصيات المثيرة للجدل في فرنسا والقريبة من اليمين المتطرف.   

تختصر تعليقات البعض على الشبكات الاجتماعية بالقول “لدى الشركة 365 يوماً لنشر هذه التغريدة لكنها اختارت أول أيام رمضان”، وعن “توقيت كارثي” مشيرين إلى أنه حتى وإن لم تكن التغريدة تقصد “الإساءة” فإنها غير مرحب بها “في هذا التوقيت”.

بعض المغردين والمعلقين الآخرين علقّوا على سريالية الموقف وقال أحدهم “كمسلم، أجد رد الفعل على تغريدة “إيفيان” غبيًا تمامًا، لقد وصلنا بالفعل إلى الحضيض، فلم يكن على الشركة حتى الاعتذار”.

فيما اعتبر بعضهم الآخر أن “الدين أمر شخصي… ويمكن لإيفيان أن تفعل ما تراه مناسبًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع