بسبب تفوقها أجبرتها المدرسة على عصب عينيها أثناء أداء الامتحان

نشرت صحف محلية إيطالية صورة لتلميذة تبلغ 15 عامًا وهي معصوبة العينين بوشاح أسود أمام شاشة الكمبيوتر، حيث أرغمتها المدرسة على عصب عينيها خلال الامتحان لمنعها من الغش، ما أثار غضب الأوساط التعليمية.

أقدمت المدرسة على هذا التصرف بسبب النتائج المدرسية الجيدة بصورة غير اعتيادية التي حققتها التلميذة التي تتلقى تعليمها عن بعد، مما أثار الشكوك لدى مدرستها التي أرغمتها على عصب عينيها.

قرر أصدقاء الفتاة إيصال اعتراضهم عبر الشبكات الاجتماعية والاحتكام للسلطات في القضية، بعد أن أبدت الفتاة شعورها بـ”الذل” أمام أصدقائها، فيما فتحت إدارة الشئون المدرسية تحقيقًا في الحادثة التي أثارت تعليقات كثيرة من جهات سياسية.

بسبب تفوقها أجبرتها المدرسة على عصب عينيها أثناء أداء الامتحان

علقت نائبة وزير التربية “باربارا فلوريديا” على الواقعة بأن ثقافة الشك لا تدخل في أهداف المدرسة، وأن الخطوة التي قامت بها المدرسة تبدو مفرطة وغير ملائمة، معربة عن تضامنها مع التلميذة.

كما طالب اتحاد التلامذة الحكومة بتطبيق قانون حقوق الطلبة الذين يتلقون دروسهم عن بعد، والذي صاغه الاتحاد، فيما أكد تلامذة آخرون في المدرسة ذاتها، أنهم اضطروا للخضوع لامتحانات، مع الالتصاق الدائم بالشاشة بما يمنعهم من قراءة الدروس.

يعتبر التلامذة الإيطاليون هم الأكثر تضررًا بين أقرانهم في المدارس الأوروبية بسبب إغلاق المدارس منذ بدء الجائحة، إذ أغلقت المدارس في البلاد جزئيًا أو كليًا لمدة 30 أسبوعًا خلال عام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع