فتح شرفات المطاعم والسفر والمدرسة ببلجيكا: إليكم المواضيع التي ستناقش في اللجنة الاستشارية غدًا

من سيتمكن من استئناف أنشطته ومتى؟ هل سيتمكن البلجيكيون من السفر تحت قيود مخففة؟ هل سيتم رفع حظر التجول؟ هناك الكثير من الأسئلة التي ستطرح على طاولة اللجنة الاستشارية يوم الأربعاء 14 أبريل.

ستقوم الحكومات الفيدرالية والإقليمية يوم الأربعاء، اعتبارا من الساعة 9 صباحًا، بتحليل تطور وباء كورونا وسيتعين عليها اتخاذ قرار حول تخفيف و/أو تمديد القيود المفروضة حاليا. قطاع المطاعم والمقاهي والسفر والمدارس: من يمكنه إعادة فتحه ومتى؟ وهناك حديث أيضا عن رفع حظر التجوال المعمول به.

المطاعم والمقاهي: حديث حول فتح الشرفات فقط

ربما تكون إعادة فتح المطاعم والمقاهي إحدى أكثر النقاط تعقيدًا على الطاولة. على أي حال، يأمل العاملون في القطاع أن يعاد افتتاحه في الأول من مايو، كما ألمحت الحكومة سابقا. لكن يبدو أنه قد يتم تأجيل هذا الموعد نظرًا للانخفاض البطيء في حالات دخول المستشفى. لذلك، يوصي بعض المنتخبين والعاملين في هذا القطاع بإعادة فتح الشرفات على الأقل في الأول من مايو.

الدراسة: هناك عدة احتمالات مطروحة على الطاولة

بالنسبة للتعليم، من ناحية أخرى، هناك توافق للآراء. من المتوقع بشكل كبير استئناف الدروس في 19 أبريل بنفس القيود المفروضة قبل عيد الفصح. أي ستقام جميع الدروس حضوريا بالنسبة للتلاميذ في المرحلة الابتدائية والأولى والثانية إعدادي، بينما سيتم تنظيم التعليم عن بعد بدوام جزئي بالنسبة لبقية المراحل الإعدادية والثانوية.

وليس هناك أي تبريرات لفرض المزيد من الإجراءَات التقييدية على الدراسة، لأن الوضع الوبائي هو أفضل مما كان عليه قبل 3 أسابيع.

الأعمال التجارية والمهن غير الأساسية

يمكن للأعمال التجارية غير الأساسية حاليًا خدمة عملائها عن طريق نظام المواعيد فقط وسيتم تحديد الحد الأقصى للزبناء الحاضرين في نفس الوقت اعتمادًا على حجم المتجر. ومن المتوقع رفع هذه الإجراءَات اعتبارا من 26 أبريل.

بالنسبة للمهن التي تعرف تواصلا عن قرب بين مقدمي الخدمة والزبناء فقد اضطرت إلى إغلاق أبوابها مرة أخرى بعد اجتماع اللجنة الاستشارية الأخيرة. وسيتم مناقشة إعادة فتحها اعتبارًا من 26 أبريل.

ماذا عن حظر السفر غير الضروري؟

سيتعين على الحكومة الفيدرالية أيضًا أن تقرر ما إذا كانت ستمدد الحظر المفروض على السفر غير الضروري أم لا. في الوقت الحالي، الحظر ساري المفعول عمليا حتى الـ18 من أبريل. كما ستعيد اللجنة الاستشارية النظر في حظر التجول على مستوى البلاد المفروض من منتصف الليل حتى الخامسة صباحا. لكن تخفيف هذا الإجراء في هذه المرحلة أمر غير مرجح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع