الحدود الفرنسية الإسبانية: العثور على قرابة 390 ألف يورو مخبأة في جوارب

صادر ضباط الجمارك في بلدية بيرثوس الفرنسية “مخزونا من الجوارب معبأة بـ400 ألف يورو”، وذلك خلال عملية تفتيش في بلدة بولو الصغيرة في اتجاه إسبانيا.

أعلنت وزارة الاقتصاد يوم الثلاثاء أن مسؤولي الجمارك صادروا ما يقرب من 390 ألف يورو مخبأة في جوارب كبيرة وسبع مخازن أسلحة في بلدية بيرثوس على الحدود الفرنسية الإسبانية.

وقالت الوزارة إن “التحقيق الذي أوكل إلى إدارة التحقيق القضائي للمالية جعل من الممكن إثبات الصلة بين هذا المخزون وشبكة إجرامية منظمة لغسيل الأموال”.

قبل الساعة العاشرة صباحًا بقليل من يوم الثلاثاء، أجرى ضباط جمارك بلدية بيرثوس، على الطريق السريع (A9)، فحصًا لشاحنة مسجلة في ألمانيا.

وباستخدام كلب مدرب على رصد المخدرات، اكتشفوا جدارًا مزدوجًا تم فيه تخبئة فيه المال ومخازن أسلحة.

وتم وضع سائق الشاحنة في”الحبس الاحتياطي بانتظار مثوله المقرر في 3 مايو / أيار أمام المحكمة”. ولم يتم تحديد جنسيته.

ورحب نائب الوزير المسؤول عن الحسابات العامة، أوليفييه دوسوبت، بالعملية، مشيرًا إلى أنه في عام 2020 ، “اعترض مسؤولو الجمارك الفرنسيون 59.5 مليون يورو” تخص غسيل الأموال.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع