إيطاليا تستعيد تمثال روماني من بلجيكا سُرق منذ عشر سنوات

بعد حوالي عشر سنوات من سرقته من موقع أثري، عثر اثنان من عناصر شرطة الآثار على تمثال روماني يعود للقرن الأول الميلادي في متجر تحف بلجيكي.  

يذكر أن رجل أعمال إيطالي قال أنه تلقى التمثال ثم قام بتصديره للخارج، وقد استخدم الرجل الذي أحيل للادعاء العام لإجراء التحقيقات، إسمًا أسبانيًا مستعارًا.

إيطاليا تستعيد تمثال روماني من بلجيكا سُرق منذ عشر سنوات

أصدرت قوات الدرك الوطني الإيطالية “كارابينييري” بيانًا توضح فيه أن التمثال سرق في نوفمبر عام 2011 من موقع (فيلا ماريني ديتينا) الأثري في ضواحي العاصمة روما، وكان اثنان من أعضاء وحدة شرطة الآثار التابعة للفرقة الفنية في مهمة في بروكسل عندما مرا من أمام متجر في حي سابلون المعروف بمحال بيع التحف.  

رصد الضابطان تمثالًا من الرخام واشتبها في أنه إيطالي، وتأكدت شكوكهما بعد أن راجعا قاعدة بيانات الآثار المسروقة المعروفة، حيث تبلغ قيمة التمثال مائة ألف يورو.

وتعمل إيطاليا بجد منذ عقود على استعادة آثارها المنهوبة التي انتهى بها المطاف في مجموعات خاصة ومتاحف شهيرة ومتاجر تحف تجارية حول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع