هام : يمكن لطالبي اللجوء هؤلاء العمل في المستشفيات البلجيكية

هناك حوالي 200 طالب لجوء مؤهل للعمل في وظائف الرعاية الصحية، وذلك حسب مسح أجرته الوكالة الفيدرالية لاستقبال طالبي اللجوء بناءً على طلب كاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة، سامي مهدي.

الوكالة الفيدرالية لاستقبال طالبي اللجوء قامت بإجراء مسح في المراكز التي تستقبل طالبي اللجوء لتحديد الأشخاص الذين لديهم شهادة أو خبرة في الرعاية الصحية.

ويجوز للمتقدمين للحصول على الحماية الدولية، أثناء إجراءَات اللجوء، أن يحصلوا على عمل (بشروط معينة) أو يشاركوا في أنشطة تطوعية. ويوضح كاتب الدولة لشؤون اللجوء والهجرة: “في كلتا الحالتين، لا يتعلق الأمر بتسوية الوضع بل يتعلق بإشراك الأشخاص المعنيين في المجتمع بشكل هادف”.

معظم هؤلاء الأشخاص هم من النساء دون سن الخامسة والثلاثين الذين عملوا في الرعاية الصحية أو القبالة أو التمريض في بلدهم الأصلي. أقل بقليل من 50٪ حصلوا على دبلوم مناسب قبل أقل من 5 سنوات؛ ويتمتع النصف الآخر بأكثر من 5 سنوات من الخبرة المهنية.

“هؤلاء الأشخاص متاحون”

حوالي 50٪ منهم يتحدثون الهولندية و 32٪ يتحدثون الفرنسية. بل و يتحدثون أيضًا الإنجليزية أو العربية أو الفارسية أو الإسبانية، مما قد يكون مفيدًا في الوصول إلى مجموعات مستهدفة معينة. هؤلاء الأشخاص لديهم إجراءَات لجوء جارية، لذلك يحق لهم الحصول على تصريح عمل لأن لديهم حق إقامة مؤقت.

وقال كاتب الدولة “من المفيد معرفة أن هؤلاء الأشخاص متاحون. ومع ذلك، هناك اعتراضات عملية فيما يتعلق بالاعتراف بالشهادات ونشرهم في أماكن العمل حيث يوجد بالفعل عبء زائد”. وطلب الأخير من خدماته فحص ما إذا كان يمكن تعبئة طالبي اللجوء كمتطوعين في مراكز التطعيم.

ويقول سامي مهدي: “هناك بالفعل مناقشات مع سلطات بروكسل، وسنرى من هم الأشخاص الذين يمكننا العمل معهم وبأسرع وقت ممكن، دون كل البيروقراطية التي يمكن أن تبطئنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع