مسجد باريس يؤكد الخبر: الثلاثاء هو أول أيام شهر رمضان المبارك في فرنسا

نظرًا للقيود المتعلقة بالوباء، لن تتم صلاة التراويح في المساجد وتنصح السلطات الدينية بشدة بعدم التجمع بأعداد كبيرة خلال وجبة الإفطار.

سيبدأ شهر رمضان الثلاثاء في فرنسا. وقد أكد مدير المسجد الكبير في باريس شمس الدين حافظ، ذلك خلال لقاء مساء الأحد مع عدة اتحادات للمساجد بهدف تحديد الموعد. وهو خبر يؤكد ما أعلنه المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قبل 10 أيام. وفي هذا الصدد سيكون عيد الفطر في ال10 من شهر ماي.

أثناء تنقله إلى رين، حيث غطت كتابات معادية للمسلمين جدران مركز ثقافي إسلامي، طلب وزير الداخلية جيرالد دارمانين “جميع المحافظين” والشرطة “تعزيز اليقظة حول المساجد، ولا سيما خلال هذه الفترة من الأعياد الدينية، مع اقتراب رمضان’.

مثل العام الماضي، سيتميز شهر رمضان هذا بسياق الأزمة الصحية. ولن تتم صلاة التراويح في المساجد بسبب حظر التجول وإغلاق المساجد على الساعة 7 مساءً.

اللقاح “لا يفسد الصيام”

كما قال كل من المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ومسجد باريس للمسلمين الذين قد يشككون في شرعية التطعيم، أن الأخير لا يعتبر “مغذيًا”. وعليه فإن “حقن” لقاح كوفيد19 “لا يفسد الصيام”. كما طبع مسجد باريس نشرة توعوية تقول: “التطعيم يهدف إلى الحفاظ على الحياة الموصى بها في الإسلام”.

يوجد في فرنسا ما بين خمسة وستة ملايين مسلم، مما يجعل الإسلام هو الديانة الثانية في البلاد. ويجعل الجالية المسلمة الفرنسية الأولى في أوروبا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع