ضرائب عام 2021 في فرنسا: إليك التغييرات التي طرأت في إقرار ضريبة الدخل الخاص بك

يصادف هذا الخميس بدء حملة الإقرار الضريبي. بينما يشعر 38.5 مليون دافع ضرائب بالقلق، نلقي معكم نظرة على المستجدات التي تنتظرهم.

بالنسبة للبعض، هذه لحظة مخيفة. في كل عام، يشعر الملايين من الفرنسيين بالوحدة قليلاً أمام شاشة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم. يترددون في طلب النصيحة من صديق أو يؤجلون المهمة.

سبب قلقهم: إعلان الدخل الذي يمكن أن تبدأ الأسر في إرساله للدولة اعتبارًا من يوم الخميس. لذلك فهي بداية فترة تمتد لعدة أسابيع حيث يُطلب من دافع الضرائب وصف وضعه الضريبي للإدارة. ويجب أن يتم ذلك عن الإنترنت في معظم الحالات.

لكن هناك بعض التغيير التي طرأت في إقرار ضريبة الدخل الخاص بك. بعد عام 2020 استثنائي، طغى عليه وباء كوفيد19، سيكون لبعض التدابير التي اتخذتها الحكومة أثناء إدارة الأزمة الصحية تأثير على إقرار ضريبة الدخل الخاص بك.

في السنوات الأخيرة، بدأت الحكومة عملية تبسيط الإقرار الضريبي. للسنة الثانية، لن تحتاج حوالي 12 مليون أسرة إلى الإعلان عن دخلها، حيث سيتم إرسال إقرارها الضريبي تلقائيًا إلى وزارة الاقتصاد والمالية إذا لم يطرأ تغيير في وضعها المالي.

والأجمل هو أنه قد تم توسيع هذه الآلية هذا العام لتشمل العائلات التي شهدت ولادة أو تبني أو رعاية طفل بالغ أو نفقة. إذا كنت من بين هؤلاء، ستتلقى رسالة عن طريق البريد الإلكتروني من وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية تطلب منك التحقق من معلوماتك. إذا كانت هذه المعلومات صحيحة، فلن تضطر إلى إرسال الإقرار.

منحة كوفيد معفاة من الضريبة

تميز عام 2020 بتعميم العمل عن بعد في المهن التي يمكن فيها ذلك. لكن هذه الطريقة الجديدة للعمل ولدت تكاليف إضافية مثل زيادة استهلاك الكهرباء مثلا. ولذلك، قررت وزارة الاقتصاد والمالية إعفاء الموظفين من المساعدات التي يدفعها أرباب العمل لسداد هذه التكاليف بحد أقصى قدره 550 يورو سنويًا، “بمعدل 2.5 يورو يوميًا للعمل عن بُعد في المنزل، أي إعفاء 50 يورو مقابل شهر يشمل 20 يومًا من العمل عن بعد”. توضيح بسيط: هذا التسامح من وزارة الاقتصاد والمالية لا يأخذ في الاعتبار تكاليف التنقل بين المنزل ومكان العمل أو تكاليف الطعام الذي يقوم أرباب العمل بسداده.

لكن هذا ليس هو التغيير الوحيد الذي أحدثته هذه الأزمة الصحية. حيث ستُعفى أيضا مكافأة القوة الشرائية الاستثنائية، المعروفة باسم مكافأة ماكرون، التي تدفعها الشركات لبعض الموظفين في عام 2020 من ضريبة الدخل (بحد أقصى قدره 1000 يورو). هذا الدعم من الحكومة يتعلق بالموظفين الذين يتقاضون أقل من ثلاثة أضعاف الحد الأدنى للأجور خلال الاثني عشر شهرًا الماضية. الأمر نفسه ينطبق على منحة كوفيد، التي تدفعها بعض الإدارات، ولا سيما مؤسسات الصحة العامة، وكذلك المؤسسات الصحية الخاصة أو القطاع الاجتماعي (بحد أقصى قدره 1500 يورو).

بالإضافة إلى ذلك، يتم أيضًا إعفاء الدخل الناجم عن العمل الإضافي خلال فترة حالة الطوارئ الصحية من 16 مارس إلى 10 يوليو 2020، بحد أقصى قدره 7500 يورو.

كما قامت الحكومة بزيادة التخفيض الضريبي الممنوح في حالة التبرع لجمعية تساعد الفئات الأكثر حرمانًا. زاد التخفيض إلى 75٪ من مبلغ التبرع بحد أقصى 1000 يورو.

وسيكون أمام الأسر التي ستملأ إقرارها الضريبي في صيغة ورقية حتى 20 مايو لإرساله. وتتعلق هذه الحالة فقط بالأفراد الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت أو لا يتقنون أدوات تكنولوجيا المعلومات. بالنسبة لأولئك الذين يبلغون عن دخلهم عبر الإنترنت، فإن الموعد النهائي يمتد من 26 مايو إلى 8 يونيو، اعتمادًا على الإقليم الذين يقيمون فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع