rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> كوفيد19: تعطل التعليم عن بعد بسبب الأخطاء التقنية و"الهجمات الإلكترونية"! - شمس نيوز

كوفيد19: تعطل التعليم عن بعد بسبب الأخطاء التقنية و”الهجمات الإلكترونية”!

بدأت المدرسة المنزلية بداية سيئة العام الماضي بسبب بشبكات مشبعة ومساحات عمل يتعذر الولوج إليها.

كما هو الحال أثناء الإغلاق الأول الذي تم وضعه للحد من انتشار كوفيد19، بدأ التعليم المنزلي يوم الثلاثاء 6 أبريل مع العديد من الأخطاء التقنية التي أبلغ عنها المعلمون وأولياء الأمور والطلاب، بسبب الخوادم الرقمية التي يتعذر الولوج إليها.

وألقى وزير التربية الوطنية، جان ميشيل بلانكير، اللوم على “الهجمات الإلكترونية القادمة من بلدان أخرى لمنع الخوادم من العمل”، مستشهدا بشكل خاص بحالة موقع Cned وخدمته Ma classe à la maison. وأضاف وزير التربية والتعليم: “العمل الفني جار لاستعادة السيطرة”.

وفي إشارة إلى صعوبة الولوج إلى العديد من مساحات العمل الرقمية، والتي تعتمد عليه السلطات المحلية، أقر الوزير بمشاكل في “منطقة إيل دو فرانس” و “منطقة أو منطقتين” أخريين. وأوضح أن مساحات العمل الرقمية هذه “تعتمد على موزع خدمة واحد [OVHCloud] كانت قد اشتعلت النيران في خوادمه بستراسبورغ سابقا ولم يستطع التعامل مع التدفق الهائل لطلبات الولوج هذا الصباح”.

واختتم جان ميشيل بلانكير: “آمل أن تتمكن المجتمعات المحلية المعنية، مع المشغلين من القطاع الخاص، من إعادة ربط الاتصال بسرعة كبيرة”، وأكد أن النظام يعمل “في مناطق أخرى من فرنسا”.

لم يتم تعلم الدرس

في الصباح، تراكمت العديد من الاحتجاجات حول الصعوبات التقنية على الشبكات الاجتماعية.

وقد بدأت المدرسة المنزلية بداية سيئة العام الماضي، بشبكات مشبعة ومساحات عمل يتعذر الولوج إليها، ليتم حل تلك الصعوبات بعد أيام قليلة. بعد ذلك، أكد وزير التربية الوطنية جان ميشال بلانكر أن كل شيء “جاهز” وأنه إذا تم فرض الدراسة عن بعد مرة أخرى فلن تقع فرنسا في نفس المشكلة.

وأضافت صوفي فينيتيتي، وهي أستاذة: “نجد أنفسنا في نفس الوضع تمامًا كما كان الحال في العام الماضي. لدينا انطباع بأنه لم يتم تعلم أي درس. نحس بالكثير من الغضب والمرارة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!