فرنسا: مارلين شيابا تعترف بأنه تمت دعوة المتحدث باسم الحكومة غابرييل أتال لمطعم سري!

اعترفت مارلين شيابا بأن غابرييل أتال تلقى دعوة للذهاب إلى مطعم سري لكن المتحدث باسم الحكومة رفض العرض بسبب الإجراءَات الصحية.

وقال وزير الداخلية المكلف بشؤون المواطنة “كانت هناك دعوة بالفعل ورفضها غابرييل أتال بشدة”. وأضافت “أريد أن أدافع عن زميلي غابرييل أتال لأنني لا أريد أن يتم التشهير به”.

وقالت مارلين شيابا إنه إذا ثبت أن وزيرًا قد شارك في مثل هذه التجمعات المحظورة، فيجب “تغريمه مثل أي مواطن آخر ومن الواضح أنه يجب أن يستقيل بعد ذلك”.

ودعت الوزيرة إلى توخي الحذر. لأنه إذا كان حضور أحد أعضاء الحكومة في إحدى هذه المآدب معلومات كاذبة فسيساهم ذلك “مرة أخرى في إلحاق العار بالديمقراطية والثقة بين المسؤولين المنتخبين والمواطنين”.

غابرييل يريد أن يكون قدوة

وقد فتح المدعي العام في باريس، ريمي هيتز، يوم الأحد، تحقيقًا جنائيًا بعد مقطع فيديو لقناة M6 يظهر منظما لحفلات العشاء السرية وهو يقول أن هناك العديد من الوزراء الذي يرتادون مطعمه، لكنه تراجع عن أقواله فيما بعد.

وكانت قناة M6 الخاصة قد بثت مساء الجمعة تقريرا بالكاميرا الخفية في مكان قالت أنه “مطعم سري يقع في الأحياء الجميلة”، حيث لا يرتدي الزبناء والنوادل الكمامات ولا يحترمون التدابير الوقائية لكوفيد19.

في المقابلة التي تم بثها في نهاية فبراير، أشار بيير جان تشالنسون، صاحب “قصر فيفيان” الذي استجوبته قناة M6 بسبب تنظيمه حفلات عشاء سرية في باريس، إلى “أصدقائه السياسيين”، وعلى وجه الخصوص المتحدث باسم الحكومة مؤكدا: “من المتوقع أن يأتي لتناول العشاء قريبا”.

وقال المقربون من المتحدث باسم الحكومة: “اكتشف غابرييل أتال هذا المقتطف على تويتر بدهشة كبيرة. إنه لا يعرف السيد تشالينسون ومن الواضح أنه لم يحضر أي حفل عشاء سري. غابرييل يريد أن يكون قدوة لأعضاء الحكومة خلال هذه الفترة الصعبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع