الجزائر تستعيد أموالها المنهوبة من فرنسا

تمكنت الجزائر مؤخرًا من استرجاع ما لا يقل عن 44 عقارًا من بينها قصور وشقق في فرنسا ضمن عملية استرجاع الأموال المنهوبة والمحوّلة نحو الخارج، وقد أعلن الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون” عن عمليات أخرى ستعلن خلال الشهر الجاري.

أكد تبون أنه ملتزم بقراره لاستعادة هذه الأموال فور صدور الأحكام النهائية في حق المتورطين في قضايا الفساد مشيرًا إلى أنه على دول الاتحاد الأوروبي مساعدة الجزائر في هذا المسعى، خصوصًا ان بعض الشركات الأوروبية كانت متورطة في كثير من قضايا الفساد وتحويل الأموال الجزائرية واستثمارها في أوروبا.

كما أعلن عن وجود أخبار مفرحة للشعب الجزائري” بخصوص ملف الأموال المنهوبة بداية من هذا الشهر.

شدد تبون على أنه “لن يتخلى عن تعهداته باستعادة هذه الأموال”، لافتًا إلى أن بعض رجال الأعمال قد استفادوا من 6 مليار دينار ولم يعيدوا منها سوى 15%”.

استرجعت الجزائر بالفعل ممتلكات في فرنسا تشمل شققًا وقصورًا وعقارات مختلفة، وقد شهدت الجزائر في الأشهر الأخيرة سلسلة محاكمات بتهم الفساد طالت رجال أعمال ومسئولين سابقين في حكومة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع