الجالية المغربية في إسرائيل تقيم غدًا احتفالية ميمونة

تحتفي الجالية المغربية في إسرائيل عند نهاية عيد الفصح سنويًا بالعيد الشعبي ” ميمونة“، وفي هذا العام تقرر إقامة احتفالية غدًا بقيادة الاوركسترا الأندلسية في مدينة أشدود بإسرائيل.   

يعتبر “ميمونة” احتفال تقليدي يهودي في المغرب يُقام بعد عيد الفصح، ارتقى إلى العالمية لما يحمله من مغزى عن تعايش المسلمين واليهود المغاربة، ويمثل العودة إلى أكل “حاميتس”، وهو الخبز وما يلازمه، وهي من الأكلات الممنوعة طوال أسبوع عيد الفصح.

يشارك كلًا من “ريموند البيضاوية” و”بنيامين بوزغلو” في الحفل الذي ينظم تحت شعار ” تربحو تسعدو (الربح والسعد)”بمشاركة فرقة راقصة.

الجالية المغربية في إسرائيل تقيم غدًا احتفالية ميمونة

وجه منظموا الحفل الدعوة لرئيس مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب “عبد الرحيم بيوض” لحضور الحفل، حيث سيحل كضيف شرف على الجالية المغربية بعدة مدن إسرائيلية مما سيضفي نكهة خاصة على احتفاليتها هذا العام .

ارتقت احتفالية “ميمونة” إلى العالمية حيث اصبحت تخلد في جميع أنحاء العالم لما تحمله من مغزى عن تعايش المسلمين واليهود المغاربة، وستظل منازل اليهود المغاربة مفتوحة للزوار، بحيث يوزع عليهم كعك العيد التقليدي.

و تُزين الموائد بمختلف رموز الحظ والغنى، مع التركيز على الرقم “5” مثل 5 قطع من الذهب أو 5 مجوهرات أو بذرات فول المرتبة على ورقة من المعجنات.

أصبحت ميمونة (من الكلمة العربية “ميمون” معناها “الحظ”)، مفضلة من طرف السياسيين الإسرائيليين الذين يستخدمون فيها الفرصة ليمتزجون مع الجماهير وحشد الدعم الجماهيري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى