بلدية Etterbeek البلجيكية: موظفتان تقومان ببيع الحشيش داخل دار البلدية!

تمت صفقة بيع بين اثنين من موظفي البلدية

حسب معلوماتنا، باعت موظفة إدارية في بلدية إتربيك عدة جرامات من الحشيش لموظفة أخرى.

تمت صفقة البيع داخل دار البلدية نفسها قبل أقل من شهرين بقليل. وكانت البائعة مسجلة في قائمة حزب حركة الإصلاح خلال الانتخابات البلدية الأخيرة.

ويؤكد رئيس بلدية إتربيك، فنسنت دي وولف (وهو ينتمي لحزب حركة الإصلاح أيضا)، المعلومات: “تم بالفعل بيع الحشيش داخل دار البلدية وتراوحت الكمية بين 5 و10 غرامات. وقد تمت الصفقة بين زميلتين تستهلكان الحشيش في حياتهما الخاصة. نحن نتحدث عن كمية في الحقيقة ضئيلة للغاية. علاوة على ذلك، تدخين الحشيش ليس غير قانوني في حد ذاته. لأكون صادقًا، كل هذه القصة هي سخافة”.

وقد اتصلت الصحافة البلجيكية ببائعة الحشيش المعنية عبر الهاتف. وقالت الأخيرة أنها تم الإيقاع بها، رافضة الرد على أي أسئلة أخرى.

مع انتقال إدارة بلدية Etterbeek إلى مقرها الجديد في شارع Casernes، من المتوقع أنه لن يتم إعطاء الأولوية لهذا المشكل الصغير. ومع ذلك، ربما يتسائل المرء عما إذا كان سيتم معاقبة الموظفتين.

وفقًا لشخص آخر مطلع على الأمر لكنه يفضل عدم الكشف عن هويته: “لم يتم اتخاذ أية عقوبات حتى الآن، لكن من المتوقع تطبيق إجرءَات جزرية بسيطة. المرأة التي ارتكبت هذا الخطأ اعترفت بالحقائق وهذا هو الأهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع