بروكسل: قصة كذبة أبريل التي حولت منتزه Bois de la Cambre إلى ساحة معركة

بدأ كل شيء بنكتة تم إطلاقها على وسائل التواصل الاجتماعي قبل أقل من شهر بقليل. خدعة تخيلها عدد قليل من الأصدقاء واستمرت لعدة أسابيع حتى حولت  Bois de la Cambre إلى مهرجان La Boum ثم إلى ساحة معركة حقيقية!

تجمع الآلاف من الشباب في الأول من أبريل في منتزه بروكسل للاحتفال، احتجاجًا على الإجراءَات الصحية، قبل أن يتصادم بعضهم مع الشرطة، الحاضرة هي أيضا بعدد غفير.

وكان موقع 7sur7 أول موقع إعلامي ينقل خبر هذا الحفل، والذي لم يكن سوى كذبة أبريل. انتشرت هذه الفكرة بين البلجيكيين.في غضون 24 ساعة فقط، أعرب أكثر من 20 ألف شخص عن اهتمامهم بالحدث. وانضاف إليهم عشرات الآلاف من مستخدمي الإنترنت خلال الأيام التي تلت.

ونمت الكذبة لدرجة أنها بدأت تقلق السلطات في منتصف مارس. ولذلك، فقد سارعت شرطة بروكسل بالتأكيد على أنه لم يتم منح أي تصريح لتنظيم الحدث في Bois de la Cambre.

كما قالت الشرطة إنها ستكون حاضرة بشكل كبير في 1 أبريل في المنتزه لتجنب التجمعات الكبيرة وقد ذكرت أيضًا أن مخالفي القواعد الصحية سيعاقبون في النهاية بغرامة.

وقد تحدث المنظمون، الذين يخضعون الآن للتحقيق، دون الكشف عن هويتهم عشية الحدث محاولين تبرئة مسؤوليتهم مما وقع: “لا يوجد أي مهرجان ولا نطلب من أي أحد أن يجتمع”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى