نافالني يعلن بدء دخوله في إضراب عن الطعام

بدأ المعارض الروسي “أليكسي نافالني” إضراباً عن الطعام إلى أن يتلقى الرعاية الطبية المناسبة لألم الظهر الحاد وتخدر الساقين اللذين يعاني منهما.

أعلن نافالني على حسابه الشخصي على إنستجرام أنه بدأ إضرابًا عن الطعام للمطالبة باحترام القانون والسماح لطبيب من الخارج بزيارته، وأكد أنه بدلًا من أن يتلقى العلاج كان يخضع للتعذيب بحرمانه من النوم.

وأن حراسه كانوا يوقظونه “ثماني مرات في الليل” للكشف عليه في زنزانته، وإنه يعاني من عصب منضغط يتسبب بتخدر ساقه اليمنى.

وكتب الأربعاء على “إنستجرام” أن ألم الظهر الذي تسبب في السابق بتخدر ساقه اليمني بدأ الآن يتسبب بفقدانه الإحساس أيضًا في ساقه اليسرى.

نافالني يعلن بدء دخوله في إضراب عن الطعام

كانت سلطات السجون الروسية قد أكدت الأسبوع الماضي أن حالة نافالني “مُرضية” غداة تصريحات لمقربين منه أفادوا أن وضعه الصحي يتدهور منذ وصوله إلى سجن يمضي فيه عقوبته.

أعرب حلفاء لنافالني أمس الأربعاء عن قلقهم من تدهور حالته الصحية، بينما قال محاموه إنهم لم يسمح لهم بزيارته في السجن.

يمضي المعارض الناشط ضد الفساد عقوبته في السجن رقم 2 في بوكروف على بعد حوالي 100 كيلومتر من موسكو، وهو السجن الذي شبّه بـ” معسكرات الاعتقال”، بعد أن أوقف في يناير الماضي لدى عودته إلى روسيا بعد أشهر أمضاها في ألمانيا، حيث كان يتعافى من تسمم يتهم الكرملين بتدبيره له.

حُكم عليه بالسجن عامين ونصف العام في قضية تزوير عائدة إلى العام 2014 يقول إنها استهداف سياسي ضده، كما يواجه مسارات قضائية عدة في حقه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع