‘الإمامة’ كهينة بهلول: “الحجاب ليس فريضة!” (فيديو)

كاهينة بهلول، أول إمامة في فرنسا، تنشر كتابها Mon islam, ma liberté

واحدة من الأئمة القلائل في العالم والأولى في فرنسا، نشرت كهينة بهلول كتابها “Mon islam, ma liberté” تروي فيه رحلتها نحو الدين.

“عندما عدت من الجزائر، اخترت أن أبعد بنفسي عن الممارسات الدينية لأنني عانيت من صدمة العقد الأسود في الجزائر. جاء التغيير عندما فقدت والدي، فجأة، بعد إصابته بسرطان مدمر. عدت لأسأل نفسي مجموعة كاملة من الأسئلة الوجودية والروحية والتفت إلى التقليد الروحي الصوفي الذي سمح لي بتغذية نفسي والخروج من هذه الصعوبة”.

لماذا هي الإمامة الوحيدة المرأة؟

“في الأرض العربية، لا يوجد أئمة من النساء. ولكن كان هناك البعض في تقاليدنا. إلا أن قرءَات هذه النصوص تمت من خلال منظور رجولي حرص على تنحية هذا التقليد جانبًا”.

“غالبًا ما يقال لي أن هذا انحراف عن الإسلام الحقيقي، لكن الإسلام غني ومتنوع للغاية. إنه تقليد تطور على مدار 14 قرنًا”.

ولا تعتبر كهينة بهلول نفسها على أنها من الأقلية المسلمة: “نحن نمثل صوت الغالبية العظمى الصامتة من المسلمين، المندمجين بالكامل في المجتمع الفرنسي، الذين يعيشون دينهم بسلام، دون إحداث ضجيج”.

الحجاب ليس فريضة

“لم أرتدي الحجاب من قبل، لكنني رأيت هذا التحول الاجتماعي في الجزائر في التسعينيات، مع وصول التيارات الأصولية، التي نشرت فكرة أنه لكي تكوني مسلمة جيدة، عليك ارتداء الحجاب. الشيء الذي يجعل المرأة تشعر بالذنب لارتدائها ملابس عادية”، قالت كهينة بهلول قبل أن تضيف: “الحجاب ليس فرضًا دينيًا، إنه مسألة تفسير للنصوص. لست مذنبة ولا نادمة ولا مشكلة لي في عدم ارتدائه لأنني أعرف النصوص جيدًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع