متابعة محاكمة مجموعة “ايكيا” لإدانتها بالتجسس على موظفيها

طالب القضاء الفرنسي اليوم الثلاثاء تغريم مجموعة “ايكيا” بفرعها المحلي مليوني يورو لإدانتها بالتجسس على المئات من موظفيها، مع سجن أحد مديريها السابقين عامًا مع النفاذ.

استمرت المحاكمة لمدة خمسة أيام أمام محكمة فرساي في ضاحية باريس، أكدت فيها النائبة العامة “باميلا تابارديل” أن “ايكيا فرنسا ليست الوحيدة” الضالعة في ممارسات تقوم على مراقبة الموظفين.

وقالت: إن “التحدي” المرتبط بهذه المحاكمة هو “حماية حياتنا الخاصة من تهديد المراقبة على نطاق واسع”.

وأعربت باميلا عن أملها في أن يكون الرد الجنائي “رسالة قوية” إلى “كل الشركات التجارية.

متابعة محاكمة مجموعة “ايكيا” لإدانتها بالتجسس على موظفيها

نفت “ايكيا فرنسا” هذه التهمة مؤكدة “معارضة” مثل هذه التصرفات، فيما كشفت هذه القضية عن نظام واسع النطاق لمراقبة الموظفين وأحيانا الزبائن، مع التدقيق بسوابقهم القضائية وأسلوب حياتهم وحتى أملاكهم.

طلبت النائبة العامة تبرئة اثنين من المديرين السابقين فيما طلبت السجن عامين مع وقف التنفيذ للمدير العام السابق للشركة “جان لوي بايو”.

كما تطرقت النائبة العامة إلى احتمال ضلوع شرطيين في الفضيحة، وقالت “لا أقول إن فسادًا حصل، لكني لا أقول أيضًا إن ذلك لم يحصل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى