متحف اللوفر الفرنسي متاح للزائرين أون لاين

قررت إدارة متحف اللوفر فتح قاعدة بيانات جديدة تمكن الجمهور من الاطلاع مجانًا عبر الإنترنت على كل الأعمال في مجموعاته، المعروض منها وغير المعروض.

يضم الموقع الجديد أكثر من 482 ألف سجل مصور، ما يعادل ثلاثة أرباع المجموعات، وهو يحل محل قاعدة “أطلس” القديمة للبيانات التي كان نطاقها مقتصرًا على الأعمال المعروضة.

تشمل المنصة متحف دولاكروا (التابع للوفر) ومنحوتات قصر تويلري والأعمال الفنية المستعادة من ألمانيا منذ العام 1945 والتي عُهد بها إلى متحف اللوفر في انتظار إعادتها إلى أصحابها.

متحف اللوفر الفرنسي متاح للزائرين أون لاين

 عقد “جان لوك مارتينيز ” رئيس المتحف ومديره مؤتمرًا صحفيًا أوضح فيه أن هذه الخطوة التي أُعدَ لها منذ سنوات تهدف إلى خدمة الجمهور العريض وكذلك جمهور الباحثين، معتبرًا أن تمكين هؤلاء من الوصول إلى محتويات المتحف تقع في صلب مهمته.

يبدأ العمل بموقع إلكتروني جديد أكثر سهولة ويعتمد على المحتوى البصري، وهو متوفر باللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية والصينية، مع تركيز كبير على الصور وشرائط الفيديو.

صُمم الموقع بشكل أساسي للاستخدام العملي على جهاز لوحي أو هاتف ذكي، إذ أظهرت الدراسات أن 60% من البحث في الموقع يتم من خلال هذه الوسائل.

ويتسم الموقع الجديد بأنه مصمم لجميع فئات الجمهور، من أطفال المدارس إلى السياح الأجانب.

سُجّلت عام 2020 زيادة كبيرة في عدد زيارات موقع اللوفر (21 مليونًا)، فيما عزز المتحف حضوره على الشبكات الاجتماعية وبلغ عدد متابعيه عشرة ملايين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع